بعد إدانتهما بالسجن.. هذا ماقاله حجيرة وبعيوي في أول تعليق لهما

بالعربية LeSiteinfo - ياسين حسناوي

بعدما قضت محكمة جرائم الأموال بفاس، الأربعاء الماضي، بالحكم على البرلماني ورئيس الجماعة الحضرية لوجدة، عمر حجيرة، بالسجن سنتين نافذتين، وسنة نافذة للرئيس الحالي لمجلس جهة الشرق، عبد النبي بعيوي، خرج عمر حجيرة بأول تعليق له على القضية.

وقال عمر حجيرة في تدوينة عبر صفحته الرسمية على فايسبوك “أشكركم جزيلا أخواتي إخواني صديقاتي وأصدقائي على دعمكم ومساندتكم لي”.

وأوضح قائلا: “للتوضيح فإن عدم إدلائي بأي رد فعل أو تصريح لا يعني أنني تقبلت الإدانة التي سبقتها البراءة في محطتين أساسيتن في القضاء، لكن فقط احتراما لمسلسل القضاء الذي لم ينته بعد”، مضيفا “أعدكم أنني سأشرح خلفيات وسياق كل ما يتعلق بهذا الملف في الوقت المناسب”.

وكان عبد اللطيف وهبي، عضو هيئة الدفاع عن القيادي بعيوي، قد قال إن القرار كان مفاجئا و”صدمة قوية”، مضيفا في حديثه مع “سيت أنفو” أن “القرار الذي أصدرته محكمة جرائم الأموال بفاس، كان بمثابة الصدمة، لأنهم لم يكونوا يتوقعون هذه العقوبة، لا سيما أن الحكم الابتدائي برأ المتهمين.

وأكد عبد اللطيف وهبي، أنه سيتم الطعن في القرار، واللجوء إلى محكمة النقض، من أجل قول كلمتها الأخيرة.

في المقابل، قال عبد النبي بعيوي إنه لم يسبق له أن علق على القرارات التي يتخذها القضاء.

رئيس مجلس جهة الشرق، رفض التعليق على الحكم، قائلا: “لا تعليق لدي على قرار المحكمة”، مشيرا إلى أنه لم يحسم بعد في قرار اللجوء إلى محكمة النقض.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

محكمة خنيفرة تقضي بصرف تعويض ضخم لفائدة “أطلس خنيفرة”

محكمة خنيفرة تقضي بصرف تعويض ضخم لفائدة "أطلس خنيفرة"