الحكومة تصبُ الزيت على النار: لا مُبرر لإضرابكم وأهدافكُم سياسية

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

قال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي بإسم الحكومة، اليوم الخميس، عند الحديث عن احتجاج “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” للأسبوع الثالث على التوالي، ان “استمرار الإضراب لم يعد له أي مبرر سوى السعي لتحقيق أهداف سياسية لا علاقة لها بمصالح الأساتذة ويستهدفُ ارباك المرفق العام”.

وأضاف الخلفي، في الندوة الصحفية عقب انعقاد المجلس الحكومي، أن “الحكومة قامت بالإنصات والتفاعل مع المطالب المشروعة لأطر الأكاديميات، والتزمت الحكومة بمراجعة النظام الأساسي لأطر الأكاديميات بما يكفل الإستقرار المهني والأمن الوظيفي ويمكنهم من الحقوق التي يتمتع بها باقي الأساتذة”.

وأوضح المتحدث ذاته، بأنه “خلافا لما يتم ترويجه من مغالطات فإن “التوظيف الجهوي من خلال الأكاديميات لا علاقة له بالتراجع عن مجانية التعليم التي تعد خيار أساسي للدولة”.

وفي رسالة للأباء وأولياء التلاميذ، أكدت الحكومة بأنها “ستواصل جميع التدابير اللازمة من أجل توفير حق التلاميذ في التمدرس من خلال تأمين الزمن المدرسي واستمرارية المرفق العام بكافة المؤسسات التربوية”.

وأبرز أن “الحكومة حريصة على ممارسة الحقوق والحريات المكفولة دستوريا غير أنها لن تتوانى للتصدي لكل الممارسات التي لا تحترم القانون وتستهدف المس بالأمن العمومي مهما اتخذت من ذرائع أو رفعت من شعارات”.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الحكومة تُعلق على تعيين “الفايسبوك” لزينب العدوي وزيرة للداخلية

الحكومة تُعلق على تعيين "الفايسبوك" لزينب العدوي وزيرة للداخلية