السجن لحجيرة وبعيوي.. وهبي يصف الحكم بـ”الصدمة” ورئيس جهة الشرق يلتزم الصمت

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

بعدما تمت إدانة رئيس مجلس جهة الشرق القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة عبد النبي بعيوي، بسنة سجنا نافذة، وكذا رئيس جماعة وجدة عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال عمر حجيرة، بسنتين سجنا نافذة، قال عبد اللطيف وهبي، عضو هيئة الدفاع عن القيادي بعيوي، إن القرار كان مفاجئا و”صدمة قوية”.

وأوضح وهبي، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن القرار الذي أصدرته محكمة جرائم الأموال بفاس، كان بمثابة الصدمة، لأنهم لم يكونوا يتوقعون هذه العقوبة، لا سيما أن الحكم الابتدائي برأ المتهمين.

وأكد عبد اللطيف وهبي، أنه سيتم الطعن في القرار، واللجوء إلى محكمة النقض، من أجل قول كلمتها الأخيرة.

في المقابل، قال عبد النبي بعيوي إنه لم يسبق له أن علق على القرارات التي يتخذها القضاء.

رئيس مجلس جهة الشرق، رفض التعليق على الحكم، قائلا: “لا تعليق لدي على قرار المحكمة”، مشيرا إلى أنه لم يحسم بعد في قرار اللجوء إلى محكمة النقض.

ويأتي هذا الحكم بعد مسلسل طويل من الجلسات، انطلقت منذ حوالي أربع سنوات، بعد فتح وزير العدل السابق مصطفى الرميد لملف المتهمين الـ17 في قضية تبديد واختلاس أموال مجلس جماعة عاصمة الجهة الشرقية، حددها قضاة جطو في ما يزيد عن 4 ملايير سنتيم.

وقضت في حق عمر حجيرة ولخضر حدوش الرئيس السابق لجماعة وجدة بالحبس سنتين لكل منهما، فيما قضت في حق عبد النبي بعوي بسنة حبسا نافذة.

وتجدر الإشارة أن المحكمة قد برأت المعنيين ابتدائيا، قبل أن يتم مراجعة الحكم على المستوى الاستئنافي، وأمام المعنيين الذين توبعوا في حالة سراح مهلة 10 أيام لنقض الحكم أمام محكمة النقض

Découvrez les nouvelles offres Addoha Ramadan 2019

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بالفيديو.. شغب وضرب للحكم بــ”القارورات” في مباراة الوداد وطنجة

بالفيديو.. شغب وضرب للحكم بــ"القارورات" في مباراة الوداد وطنجة