الزفزافي يضع شروطا للتفاوض مع الدولة

بالعربية LeSiteinfo - ياسين حسناوي

قال والد ناصر الزفزافي، أيقونة حراك الريف، في رسالة نشرها وعبر حسابه على فايسبوك، إنه “يرفص أن يشارك في الحوار مع أية جهة تقوم بمبادرات مشبوهة او ملغومة”.
وأضاف الزفزافي في ذات الرسالة أنه إن كانت “للدولة النية والرغبة الصادقة في حلحلة ملف الريف فإن الحوار والمبادرات لا ولن تكون إلا مع النشطاء المؤمنين بثوابت الحراك الشعبي والملتزمين بخطه و ملفه المطلبي وإن اي حوار خارج هذا الإطار فإن [لكم دينكم و لي دين]، كما اعتبر موقفي هذا موقفا شخصيا لا ألزم به أحدا و لن أشارك أية جهة معروفة بالمساومة وخيانة الأمانة و العهد”.
وأوضح الزفزافي قائلا: “نعم للحوار الصادق و الهادف مع من بيدهم الحل و القرار والمرحلة تحتم على الدولة ان تفكر كثيرا في الحلول الناجعة و الجدية و ما سيترتب عن التعنت الذي لن يجديها في شيء فالوطن أسمى من كل الشعارات الفضفاضة فهبة الدولة في تحقيق مطالب الشعب و الديمقراطية في الانصات الى صوت الجماهير”.
وسرد ناصر الزفزافي أربعة محاور مطلبية أساسية، لتبين الدولة أن لها نية صادقة في حلحلة ملف حراك الريف، أولها: إطلاق سراح كافة المعتقلين على خلفية الحراك الشعبي، وثانيا: اسقاط المتابعات في حق ريفيي و ريفيات الداخل و الخارج، و ثالثا : تحقيق مطالب ساكنة الريف، ورابعا: مساءلة و متابعة و محاكمة كل من تورط في الانتهاكات و الخروقات و الجرائم التي تعرض لها الريف.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بوريطة يوجه رسالة للجزائر والبوليساريو بخصوص قضية الصحراء المغربية

بوريطة يوجه رسالة للجزائر والبوليساريو بخصوص قضية الصحراء المغربية