الإمارات تدعم الوحدة الترابية للمغرب في لقاء مع بنشماش

أكد حكیم بن شماش، رئیس مجلس المستشارین، وأمل عبد الله القبیسي، رئیسة المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربیة المتحدة، الیوم الثلاثاء بالرباط، تشبث المملكة المغربیة ودولة الإمارات العربیة المتحدة بالوحدة الترابیة للبلدین وضرورة العمل من أجل حمایة وتحصین سیادتھما الترابیة.

وأكد الطرفان أن الدفاع عن وحدة الدول والشعوب ورفض التدخل في الشؤون الداخلیة یعتبر من ثوابت البلدین.

وأكد بن شماش، خلال استقباله لرئیسة المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربیة المتحدة بمقر مجلس المستشارین، موقف المغرب الثابت الرافض لاحتلال الجزر الإماراتیة الثلاثة من طرف إیران، ودعمه لاستعادة الإمارات لھذه الجزر التي تحتلھا إیران منذ 1971 ،مشیدا في الوقت نفسه بموقف دولة الإمارات العربیة المتحدة الداعم للوحدة الترابیة للمملكة.

وقال بن شماش، إن العلاقات الثنائیة بین المملكة المغربیة ودولة الإمارات العربیة المتحدة متجذرة في التاریخ، وذلك بفضل القیادة الحكیمة لقائدي البلدین، معبرا عن أمله في أن تُشكل زیارة رئیسة المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربیة المتحدة والوفد المرافق لھا للمغرب، خطوة إضافیة على درب الارتقاء بالشراكة وعلاقات التعاون والأخوة القائمة بین البلدین.

وأضاف بنسماش” أن الظروف والمتغیرات الإقلیمیة الصعبة لم تنل من متانة العلاقات القویة القائمة بین المغرب ودولة الإمارات العربیة المتحدة. وأبرز ضرورة العمل من أجل أن تتعزز ھذه العلاقة أكثر بفعل تقاسم البلدین للرؤى والتوجھات نفسھا، ومعانقتھما لنفس الطموحات”.

في السیاق نفسه أكد بن شماش أن المغرب والإمارات العربیة المتحدة یواجھان التحدیات نفسھا، وفي مقدمتھا خطر الإرھاب مما یفرض تكاثف الجھود وتعزیز العمل المشرك لمجابھته، كما أن البلدین مدعوان لتعزیز شراكتھما التجاریة والاقتصادیة، مشیرا في ھذا الصدد إلى أن الإمارات العربیة المتحدة أصبحت شریكا اقتصادیا متمیزا للمغرب بفعل استثماراتھا المتنامیة، مُوضحا أن ھناك فرصا حقیقیة من أجل الارتقاء بالشراكة الثنائیة إلى مستویات أرقى. وشدد بن شماش على ضرورة أن توجه الجھود للارتقاء بالتعاون البرلماني بین مجلس المستشارین، من جھة، والمجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربیة المتحدة، من جھة أخرى، لتكون في مستوى العلاقات التاریخیة القائمة بین البلدین. وسجل تطابق المواقف ووجھات النظر بین البلدین إزاء مختلف القضایا العربیة والدولیة.

زر الذهاب إلى الأعلى