بنشماش “يطير” إلى بريطانيا لبحث سبل تعزيز التعاون البرلماني

بالعربية LeSiteinfo - و.م.ع

بحث رئيس مجلس المستشارين، حكيم بشماس، اليوم الثلاثاء بلندن، مع رئيس مجلس اللوردات(الغرفة العليا للبرلمان البريطاني) اللورد، بيتر نورمان فولر، سبل تعزيز التعاون البرلماني بين المغرب وبريطانيا العظمى .

وخلال هذه المباحثات التي جرت بمقر مجلس اللوردات اشاد اللورد نورمان فولر بهذه الزيارة التي تندرج في إطار صداقة متجذرة في تاريخ العلاقات التي تربط بين بريطانيا والمغرب، معربا عن ارتياحه لجودة الشراكة بين مجلس المستشارين، ومؤسسة ويستمينستر من أجل الديمقراطية. وأعرب عن أمله في تعزيز أكثر لهذه العلاقات.

وأعرب أيضا عن اعجابه بالامكانيات التي يتوفر عليها المغرب خاصة في المجال الاقتصادي ، واساسا القطاع السياحي.

من جهته نوه بنشماس بعمق ومتانة العلاقات بين المملكتين والتي تعود لازيد من 800 سنة من الصداقة والتعاون المثمر، مشيرا الى ان جودة العلاقات الثنائية، تستمد أساسها من التطلعات والتحديات المشتركة للبلدين، فضلا عن الاهتمام المتواصل بخدمة المصالح المشتركة.

وذكر بنشماس أيضا بالموقع الجيو –ستراتيجي للمغرب كبوابة لاروبا نحو افريقيا ، وبالفرص التي يتيحها كقطب لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وقال إن مجلس المستشارين يتطلع لتعزيز الشراكة بين المغرب وبريطانيا العظمى، معربا عن أمله في انشاء منتدى برلماني للحوار بين مجلس المستشارين ومجلس اللوردات، بمناسبة الزيارة المرتقبة للورد فولر الى المغرب خلال الاشهر المقبلة.

وعرض بنشماس في هذا الصدد مجموعة من القضايا والمواضيع المقترحة للمناقشة بشكل مشترك في اطار المنتدى البرلماني للحوار المغربي البريطاني، من قبيل الهجرة والتغيرات المناخية ،ومكافحة الارهاب والتطرف.

وفي رده على مقترحات رئيس مجلس المستشارين، أكد اللورد فولر ان مجلس اللوردات يدعم كل المبادرات الرامية الى تعزيز مستوى الحوار والتنسيق بين المملكتين، معربا عن إرادته في زيارة المغرب في اقرب الاجال، والمشاركة في اطلاق المنتدى البرلماني للحوار المغربي البريطاني.

وأضاف ان المملكة المتحدة تتقاسم مع المغرب نفس التحديات والانشغالات.

وشكلت هذه المباحثات أيضا فرصة لمناقشة حقوق النساء، حيث أوضح حكيم بنشماس، لرئيس مجلس اللوردات، أن ورش حقوق النساء يندرج في اطار الاصلاحات الديموقراطية التي ينهجها المغرب، معددا مختلف الانجازات في هذا المجال.

كما ذكر رئيس مجلس المستشارين بان دعم تمدرس الفتيات خاصة في العالم القروي، يشكل جزء هاما من الاوراش الكبرى للاصلاحات التي انخرط فيها كافة الفاعلين بالمغرب تحت القيادة النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس .

ويقوم حكيم بنشماس بزيارة عمل للمملكة المتحدة من ثالث الى خامس مارس الجاري ، على رأس وفد يضم كلا من حميد كوسكوس النائب الثالث لرئيس مجلس المستشارين والعربي محارشي عضو مكتب المجلس.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

قياديون بارزون في “البام” يترجّلون من “الجرار”

قياديون بارزون في "البام" يترجّلون من "الجرار"