زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي للمغرب.. الحكومة توضح

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

نفت الحكومة المغربية، وبشكل رسمي، ما تم تداوله مؤخراً حول زيارة نحتملة لبنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي للمغرب، كما نفت ما روج عن لقاء جمع بين بوريطة، وزير الخارجية المغربي ورئيس الوزراء الإسرائيلي.

ووصف مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، زوال اليوم الخميس، في الندوة الصحفية التي تلت الإجتماع الأسبوعي للمجلس الحكومي، ما تم تداوله من اخبار حول زيارة محتملة لبنيامين نتانياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي للرباط  ب ” الشائعات”.

وزعمت صحيفة إسرائيلية أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، سيزور المغرب قبل إجراء الانتخابات الإسرائيلية المقبلة.

وادعت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، في نسختها الإنجليزية، بأن نتنياهو سيزور المغرب، قبيل إجراء انتخابات الكنيست الإسرائيلي، التي ستُجرى في التاسع من أبريل المقبل.

وأوردت الصحيفة الإسرائيلية أن رئيس الوزراء يرغب في تعزيز الإنجازات التي تحققت في العالمين، العربي والإسلامي، من خلال السعي لزيارة المغرب قبل انتخابات الكنيست المقبلة.

وأفادت الصحيفة بأنه في الماضي، كان المسؤولون الإسرائيليون متشبثين بالتواصل مع الدول التي لا تعترف ببلادهم عبر القنوات الخلفية، وبأن زيارة نتنياهو المرجحة للمغرب ستكون علامة بارزة أخرى على قائمة تنامي قوة رئيس الوزراء السياسية، وتمكنه من وقوع اختراقات دبلوماسية.

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية في نسختها الإنجليزية إلى أن العلاقات المغربية الإسرائيلية تأسست لأول مرة بعد توقيع اتفاقية أوسلو في عام 1993، ولكن تم قطعها بعد اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية، التي بدأت في عام 2000.

وأوضحت الصحيفة أن القناة العبرية الـ”13″ قد زعمت أن نتنياهو التقى سرا بوزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، في شتنبر الماضي، بنيويورك، الامر الذي تم نفيه من قبل الرباط.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

اتفاق نهائي للزيادة في أجور الموظفين قبل فاتح ماي

اتفاق نهائي للزيادة في أجور الموظفين قبل فاتح ماي