بسبب الملكية.. الرميد يعارض بنكيران

أياما بعد هجوم الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، على دعاة الملكية البرلمانية، خرج وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، والقيادي في حزب العدالة والتنمية، مصطفى الرميد، صباح أول أمس الأحد، لتأكيد موقفه الداعم لانتقال المغرب إلى نظام الملكية البرلمانية، مؤكدا أنه “لامفر من الملكية البرلمانية، مؤكدا أنه “لامفر من الملكية البرلمانية، وأي كلام غير هذا خاطئ مائة في المائة”.

وحسب يومية “أخبار اليوم”، في عددها ليوم الثلاثاء، فإن الرميد اعتبر الذي كان يتحدث أمام شبيبة حزبه في محاضرة حول موضوع “حقوق الإنسان في المغرب، التطور التشريعي والمؤسساتي في ضوء دستور 2011، أن الملكية البرلمانية هي المستوىالمتقدم من التطور السياسي والمجتمعي الذي سيعرف المغرب.

كما تساءل الرميد في اللقاء الحزبي، بحسب المصدر، عن ما إذا كان بالإمكان، بهذه المؤسسات الحزبية والنقابية أن يتم تأسيس انتقال ديمقراطي”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى