معاش بنكيران.. هذا موقف الأمانة العامة لـ “البيجيدي”

عبرت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية عن استنكارها من “الحملة الممنهجة”، ضد الأمين العام السابق للحزب، عبد الإله بنكيران، بسبب تصريحاته حول معاشه، خلال اجتماعها العادي الشهري، المنعقد أمس السبت، بالمقر المركزي للحزب، بالرباط.

وقالت الأمانة العامة لحزب “المصباح”، في بلاغ توصل بيه موقع “سيت أنفو”، إنها متضامنة مع الأمين العام السابق للعدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، إثر “الاستهدافات الساعية إلى النيل من نزاهته ووطنيته وغيرته الصادقة”.

وأضافت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية في بلاغ لها، أن “احترام حرية الرأي والتعبير وحرية الصحافة، لا يعفي من الالتزام بالضوابط القانونية والأخلاقية، ومن مراعاة قواعد وأدبيات النقاش السياسي والإعلامي المسؤول والبناء، بعيدا عن الاستهداف المجاني لحرمة الأسر والأشخاص والهيئات”.

وشدد الأمين العام الحالي لـ “البيجيدي”، سعد الدين العثماني على “أحقية مناضلي الحزب في الدفاع عن مواقف الحزب وعن الأداء الحكومي بطريقة موضوعية مما يستدعي من قيادة الحزب ومناضليه مضاعفة جهودهم في التأطير والتواصل”.

وفي موضوع ذي صلة، كشف عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، والأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، في لقاء مغلق أمس السبت، أن معاشه الاستثنائي لم يطلبه من الملك محمد السادس، بل إن عاهل البلاد منحه إياه بعد علمه بالضائقة المالية، التي كان يعانيها بعد إعفائه من مهامه على رأس الحكومة.

وأوضح بنكيران، أن رفضه طلب معاش من سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، ”ليس تعففا مني، ولكن حتى لا أسقط في تناقض صارخ مع كل ما كنت أصرح به في البرلمان لما كنت رئيسا للحكومة”، مردفا ”سعدت كثيرا بالالتفاتة المولوية، وأنا لم ولن أرفض أي شيء يأتي من عند سيدنا، فهذا عيب، وأنا يومياً كندعي مع جلالة الملك، والله يجازيه خيرا”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى