بنكيران: أكبر خدمة قدمتها للبلاد أني فضحت هذا الحزب وأنتظر عفوا ملكيا في قضية الزفزافي

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

قال عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة و التنمية، إنه يعتز ببعض الإجراءات و القرارات التي اتخذها حينما كان رئيساً للحكومة.

وكشف بنكيران، صباح اليوم السبت خلال لقاء مغلق مع مجموعة من الصحافيين، أن أحزابا سياسية كانت تشتكيه للملك محمد السادس بسبب الإصلاحات التي كان يقوم بها ” كانو خايفين لنبقى ليهم على رأس الحكومة بفضل ما أقوم به من إصلاحات”، مردفا  ” وداخل الحكومة كانوا الناس تيكولو لي هادشي لي كدير أسي بنكيران الناس ماغيبقاوش اصوتوا عليك”.

وأشار بنكيران أن ما قام به للمغاربة ” شيء كثير لكن كثير منهم لا يعقلون”.
وبخصوص معاشه قال بنكيران “كان عليهم ألا يناقشوا هذا الأمر لأن هذا أمر الدولة وأمور الدولة لا تناقش”، مضيفا “لست الوحيد الذي تمتع بهذا المعاش، السيد اليوسفي أيضا، كما أن أربعة آخرون منهم عبد الله إبراهيم استفادوا من راتبهم كاملا لأنهم كانوا أساتذة جامعيين بظهير”.

وعن الحملة الشرسة التي يتعرض لها على مواقع التواصل الاجتماعي، تابع بنكيران قائلا “حملة ممنهجة ومسيرة من قبل أطراف وجهات معروفة عليا وراه عياو ميقلبو لي علا شي ضوسي ملقاوش غير الضباب”.

وأكد بنكيران أنه قدم أكبر خدمة للدولة وهي كشف حقيقة حزب البام، مضيفا “ساهمت أن يكتشف اللذين يطلعون على أمور البلاد أن البام كان سيكون خطرا كبيراً على المغرب والمغاربة وأوشك أن يدخل البلد في متاهة لا يعلمها الا الله وهم السبب فيما وقع بالحسيمة والزفزافي ورفاقه ضحية لهم وأنا أنتظر عفوا ملكيا في هذا الملف”.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

“البام” يؤكد موقفه بخصوص مشروع قانون الإطار 17-51 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي

"البام" يؤكد موقفه بخصوص مشروع قانون الإطار 17-51 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين  والبحث العلمي