قيادي بحزب لشكر يطعنُ في انتخابات جماعة المحمدية

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

وضع المستشارون الغاضبون من الإنتخابات الأخيرة التي جرت بجماعة المحمدية بعد عزل حسن عنترة، خمس طعون في المحكمة الإدارية بالدار البيضاء يومي الإثنين والثلاثاء الماضيين من الأسبوع الجاري.

وكشفت معطيات حصل عليها “سيت أنفو” بأن أحد مقدمي الشكايات الخمس، ليس إلاّ أحمد المهدي المزواري القيادي  في حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، الذي صوت سبع من زملائه في الحزب من أصل عشرة مستشارين جماعيين على مُرشحة حزب العدالة والتنمية يوم 31 دجنبر 2018.

ووفق نفس المعطيات، فإن شكايتين تقدما بهما كل من محمد العطواني عن حزب التجمع الوطني للأحرار  الذي خسر أمام إيمان صابر بعد تحالف حزبي العدالة والتنمية والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وشكاية محمد طلال عن حزب الأصالة والمعاصرة، إضافة إلى شكاية  المستشار الجماعي عن حزب التجمع الوطني للأحرار زبيدة توفيق.

الشكايات الخمس التي تم تعيين أول جلسة يوم 21 يناير 2019 على الساعة العاشرة صباحا، رُفعت الدعوى ضد عامل عمالة المحمدية، ورئيسة الجماعة إيمان صابر  عن حزب العدالة والتنمية ونوابها الثمانية الذين يتوزعون بالتناوب بين حزبي “الوردة” و”المصباح”.

إلا أن المهدي المزواري القيادي في حزب الإشتراكي الذي رفع دعوى ضد أربعة زملائه بصفتهم نواب رئيسة جماعة المحمدية، أضاف في شكايته التي سُجلت يوم الإثنين 07 يناير 2018، رئيس الدائرة، والقائد، والباشا، إلى جانب عامل عمالة المحمدية.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

القضاء يستدعي لحبيب لمالكي وادريس لشكر للمثول أمامه

القضاء يستدعي لحبيب لمالكي وادريس لشكر للمثول أمامه