العمراني: أمنة ماء العينين تتعرضُ لاستهداف حقير في شرفها

بالعربية LeSiteinfo - فرنان محمد

وصف نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سليمان العمراني، ما يتم تداوله من صورة  للبرلمانية أمينة ماء العينين في أحد شوارع باريس، بأنه “استهداف حقير في شرفها وينبشون بالباطل في حياتها الخاصة”.

وأضاف العمراني في تدوينة له بأنه “على الذين يستهدفون الأخت أمينة ماء العينين هذه الأيام بهذا الاستهداف الحقير في شرفها وينبشون بالباطل في حياتها الخاصة، أن يعلموا أنهم هم الخاسرون لا هي وأنهم عبثا يحاولون تشويه سمعتها وهيهات”.

وأوضح المسؤول الثاني في حزب العدالة والتنمية بأن “أمينة وغيرها كثير من مناضلات ومناضلي العدالة والتنمية واعون بالمعركة الدائرة رحاها اليوم، وهم مطمئنون وراضون طالما أن ما يصيبهم هو من مقتضيات المبادئ والقيم التي آمنوا بها، ولن يجد المغرضون طريقا إليهم غير طريق التلفيق والتشويه والافتراء، لكن في النهاية لن يصح إلا الصحيح”.

وأكد العمراني أن “الحقيقة ستنبلج طال الزمن أو قصر، وهم بذلك يكررون أخطاء من سبقوهم، وفي مثلهم يصدق قول القائل :”ما أكثر العبر وما أقل الاعتبار”.

وأبرز بأن “أمينة ومعها بنات وأبناء حزبها “كروشهم ما فيهمش العجينة”، وهذا من أسباب السهام المسلطة على بعضهم هذه الأيام”.

وختم كلامه: “ليعلم من يريد أن يعلم أن كل واحد منا مثله مثل ذلك العالم الأزهري الذي كان قاعدا يوما بحرم الأزهر الشريف بمصر مادا رجليه، فجاء أحد المسؤولين إلى الأزهر فوجد هذا العالم على هذه الهيئة وكان منطق الاحترام يقتضي أن يمسك هذا الأخير عن مد رجليه حتى يمر الرجل ، إلا أنه لم يفعل، فما كان من هذا المسؤول إلا أن عاد إلى مقر إقامته وأرسل للعالم مع حاجبه مظروفا به مال، فلما وقف الحاجب على العالم وقدم له المظروف أجابه العالم: قل لسيدك: إن الذي يمد رجليه لا يمد يده”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

العمراني يردُ على بيد الله بعد حديثه عن الإخوان المسلمين والقرضاوي

العمراني يردُ على بيد الله بعد حديثه عن الإخوان المسلمين والقرضاوي