موظفو جماعة الرباط: لوائح الناجحين تضمُ أسماء لم تلج قاعات الامتحان

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

سجل موظفو جماعة الرباط في رسالتهم المفتوحة الموجه إلى محمد صديقي، رئيس مجلس جماعة الرباط عن حزب العدالة والتنمية مجموعة من ” الاختلالات والتلاعبات” في  امتحان الكفاءة المهنية لسنة 2018، معلنين أنهم سيقدمون “دعوى للطعن في نتائج هذا الامتحان والاعتصام من أجل ذلك”.

وقالت الرسالة المفتوحة لمجموعة من موظفي الرباط بأن “الاقتصار على إقحام بعض الأساتذة في عملية التنظيم فقط والإبقاء على بعض عناصر لجنة التنظيم التابعة للجماعة وهي ضعيفة الشخصية والمستوى من حيث الأداء والكفاءة ومن حيث المواجهة والدفاع عن الموظفين وليس لها من ذلك سوى السمع والطاعة وتنفيذ أوامر قوى التسلط التي اعتادت على تدبير هذه الامتحانات”.

وأضافت الغاضبون من امتحان الكفاءة المهنية بأنه تم “استبعاد العناصر الأساسية المهمة من لجنة التنظيم المشهود لها بالكفاءة والنزاهة والتصدي لمحاولات التلاعب بنتائج هذه الامتحانات وإنصاف الممتحنين وذلك في محاولة يائسة من المدير العام للمصالح ورئيس قسم الموارد البشرية لإبعاد هؤلاء من هذه الجنة لهذه السنة لما شكلته هذه العناصر مع مرور سنوات ودورات هذه الامتحانات من مضايقة وحد للتسلط والبطش ومن عمليات التزوير والتحريف التي لا يتوقف المسؤولين أعلاه عن مزاولتها كلما حلت مناسبة هذه الامتحانات”.

وكشفت الرسالة بأنه تم “تسريب مواضيع الامتحان لبعض المحسوبين على الجهاز الإداري المختص وعلى الخليفة الأول للعمدة، مع السماح لبعض الممتحنين بالغش والنقل إلى درجة استعمال الهاتف المحمول والاتصال بواسطته”، و”تضمین بعض المترشحين بلوائح الناجحين بالرغم من عدم حضورهم إلى قاعات الامتحان”.

وأوضحت أنه تم ” تغيير نتائج الامتحان بتغيير ثلاثة مساعدين تقنيين من الناجحين إلى درجة مساعد تقني الدرجة الثانية وتعويضهم بآخرين قبيلة تعليق النتائج”.

ودعت الرسالة رئيس المجلس الجماعي للرباط إلى “التغيير الشامل المجريات هذا الاستحقاق السنوي للموظف بتكليف جهة إدارية تعليمية عليا مستقلة، عن طريق التعاقد معها تتكلف بالإشراف والتنظيم حتى إعلان النتائج وبكل صغيرة وكبيرة دون الحاجة لإشراك أي عنصر من موظفي إدارة الجماعة في هذه الامتحانات، وبذلك تكون قد حققت العدل والمراد والقضاء على قوى الشر والفساد”.

وتعليقا على الرسالة المفتوحة، أوضح رئيس جماعة الرباط، محمد صديقي، الذي كان في دورة مجلس مقاطعة حسان لـ “سيت أنفو” أن الأمر “في طور البحث”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

المستشار البرلماني العسري لـ”سيت أنفو”: لم أزر كندا ولا أسعى لتجنيس أبنائي

المستشار البرلماني العسري لـ"سيت أنفو": لم أزر كندا ولا أسعى لتجنيس أبنائي