اختفاء قنينات الغاز.. الداودي: البوطا موجودة وأنا مستعد نجلس مع موزعي الغاز

بعدما هدد موزعو الغاز بخوض إضراب جديد شهر يناير المقبل، خرج لحسن الداودي، الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، بتصريح يرد من خلاله على مطالب موزعي الغاز ويكشف حقيقة اختفاء قنينات الغاز من المحلات والأسواق التجارية.

ورد لحسن الداودي في تصريح لــ”سيت أنفو” على مطالب الجمعية المهنية الوطنية لموزعي الغاز، قائلا “علاش مجاوش قبل قانون المالية، الآن تم المصادقة عليه ولا يمكن تحقيق مطالبهم”، مضيفا “كان عندهم الضريبة كنا سنعمل على إزالتها لكن مطالبهم تأخرت ولا يمكننا التفاعل معها”.

وأضاف الداودي “أن مطالبهم يمكن تحقيقها في مشروع قانون المالية لسنة 2020″، محملا  الجمعية المهنية الوطنية لموزعي الغاز مسؤولية ما يقع بالقول “كون غير جاو عندنا قبل المصادقة على قانون مالية 2019”.

وأشار الداودي إلى أنه جاهز لفتح أبواب الحوار مع  الجمعية المهنية الوطنية لموزعي الغاز، مؤكدا “الباب مفتوح ليهم نهار يقرو يجيو  يجلسو معانا مرحبا بيهم”.

وعن تخوف المغاربة من اختفاء قنينات الغاز  من المحلات التجارية قال الداودي “قنينات الغاز متوفرة في جميع المحلات وعلى المواطنين عدم التخوف من هذا الإضراب”.

ووجه الداودي رسالة للجمعية المهنية الوطنية لموزعي الغاز يدعوهم فيها إلى عقد لقاء معه غدا الأربعاء لإيجاد حل لملفهم المطلبي.

وعاتب الوزير موزعي الغاز قائلا “قبل اتخاذ قرار خوض الإضراب كان عليهم أن يتواصلوا معانا بحكم أننا دولة الحوار وننصت لمطالبهم ولمقترحاتهم قبل الإعلان عن اتخاذ أي قرار”.

زر الذهاب إلى الأعلى