الرابطة الأمازيغية تدعو إلى الحد من الريع النضالي

دعت الرابطة المغربية للأمازيغية، الدولة بمختلف مؤسساتها التنفيذية والتشريعية التسريع بتفعيل الدستور لاسيما الفصل 5 منه التي تنص على تفعيل اللغة الأمازيغية، مطالبة بإخراج المعهد الملكي من “حالة الموت السريري، بتفعيل أدواره ودمقرطة تمثيليته والحد من الريع النضالي فيه.

ورفض بلاغ الرابطة “الزج بالأمازيغية في الصراع السياسي والانتخابي”، وكذا محاولات البعض الربط بين الأمازيغية والتطبيع مع الكيان الصهيوني، معلنا تضامنه المطلق واللامشروط مع المواطنين المغاربة بسوس، ودعوتها لإعمال مستلزمات دولة الحق والقانون باعتبار الملف ذو بعد حقوقي قانوني وتنموي.

واستنكر المصدر ذاته التراجع الحاصل عن مكتسبات إدماج اللغة الأمازيغية في التعليم والحياة العامة، داعيا الجهات المعنية إلى تحمل مسؤولية القيام بدورها في هذا الشأن، مستنكرا حرمان الرابطة من الوصل النهائي، معتبرا ذلك بمثابة شطط في استعمال السلطة. يذكر أن اللقاء العادي للمكتب الوطني للرابطة المغربية للأمازيغية، سجل ما سماه بالتراجع عن مسار تثبيت تدريس اللغة الأمازيغية كلغة وطنية ورسمية لا سيما في المواسم الدراسية الأخيرة، والتلكؤ في إخراج القوانين التنظيمية ذات الصلة بالامازيغية، وكذا تصاعد خطاب تجزيئي وصدامي لا يمت بصلة لقيم المواطنة والعيش المشترك.

زر الذهاب إلى الأعلى