بعد اتهامه بتورطه في ملفات الفساد.. معطيات جديدة حول تعيين رئيس جامعة محمد الخامس

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

بعد الضجة الإعلامية التي أثيرت حول تعيين رئيس جامعة محمد الخامس بالرباط، واتهام المرشح لهذا المنصب بكونه متورط في ملفات الفساد، حسب تقارير المجلس الأعلى للحسابات، كشف مصدر مطلع لـ “سيت أنفو” معطيات حصرية عن هذا الموضوع الذي أسال الكثير من المداد.

وأكد المصدر نفسه، أن جميع الاتهامات التي وجهت لرئيس جامعة محمد الخامس، بكون أن ضغوطات الديوان الملكي هي التي عجلت بتعيينه في مجلس حكومي، لا أساس لها من الصحة، نافيا أن يكون الديوان الملكي له علاقة بهذا الموضوع.

وبخصوص الاتهامات التي وجهت للمرشح الذي عين على رأس جامعة محمد الخامس بالرباط، بكونه متورطا في ملفات الفساد، وأن المجلس الأعلى  للحسابات أنجز تقارير سوداء سنة 2011، خلال تواجده على رأس المدرسة العليا للتكنولوجيا بسلا، قال المصدر نفسه، أنه بعد البحث في الموضوع تبين أنه لا وجود لأي ملفات فساد.

وأفاد المصدر ذاته، بأن الصراع حول هذا المنصب هو الذي جعل بعض الخصوم يوجهون مثل هذه الاتهامات للمرشح الأول دون الاعتماد على الحجج.

وتجدر الإشارة أن عددا من الأساتذة الجامعيين وجهوا رسالة إلى رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، وسعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، للمطالبة بتعيين رئيس جامعة محمد الخامس في أقرب مجلس حكومي بناءً على نتائج مباراة انتقاء جرت بداية يوليوز الماضي.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

ميشيل زيراري : المغرب تلزمه إرادة سياسية لمحاربة الفساد

من المغرب.. "ترانسبرانسي" تقدم دراسة حول الفساد