مائدة جنيف.. كواليس ضغوط كوهلر على وزير الخارجية الجزائري

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

تعرضت الجزائر خلال اليومين الماضيين في جنيف إلى موقف محرج بعدما حضرت مرغمة الى اللقاء الذي دعت إليه الأمم المتحدة وساندته.

وأفادت صحيفة “أخبار اليوم”، في عددها ليوم غد الجمعة، أن المبعوث الشخصي للأم المتحدة، الألماني هورست كوهلر، حرص وإلى غاية اللحظات الأخيرة قبل انطلاق الجلسة أول أمس الاربعاء، على إلزام الوفد الجزائري على الحضور طيلة اليومين والمساهمة بعرض رسمي ومكتوب يتضمن وجهة النظر الجزائرية.

وأضافت الصحيفة نفسها، أن الاستقبال الذي خصه كوهلر للوفد الجزائري قبيل الجلسة الأولى، كان مخصصا لإلزام عبد اقادر مساهل، وزير الخارجية الجزائري، ومرافقيه بالحضور طيلة أشغال اللقاء وتقديم مساهمة مكتوبة تتضمن الموقف الرسمي للجارة الشرقية للمغرب.

وقالت مصادر “أخبار اليوم”، إن الجزائر قبلت الأمر بصعوبة وتردد كبيرين، حيث أكدت الصحيفة أن مساهل كان يحاول العودة إلى السلوك نفسه الذي كانت تلعبه في اللقاءات السابقة للتفاوض، أي الحضور الى اللقاءات وتوجيه البوليساريو، كما حصر كوهلر على وثيقة مكتوبة قال إنه سيسلمها الى الامين العام للامم المتحدة.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

برقية تعزية من الملك محمد السادس إلى الرئيس الفرنسي

برقية تعزية من الملك محمد السادس إلى الرئيس الفرنسي