البوليساريو تشن حربا إلكترونية على المغرب

بالعربية LeSiteinfo - عبدالغفور ضرار

خلال النسخة الأخيرة للمهرجان الفني لتيفاريتي المنظم من قبل قيادة البوليساريو من 17 و 19 نونبر الماضي بمعسكرات تندوف، خصص الانفصاليون دورات تدريبية لنشطائهم في تقنيات “بروباغندا زعزعة الاستقرار” عبر وسائل التواصل الإلكتروني، بهدف بت إشاعات وأخبار مزيفة و صور مفبركة للمس بمصداقية السلطات والمؤسسات الوطنية المغربية، وإظهارها للمنتظم العالمي في شكل النظام القمعي و المستعمر لأراضي دولة أخرى، وبالتالي شحذ الهيئات و المنظمات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان ضد المملكة استمرارا لعطف رخيص و مجاني يصب في خدمة سكان المخيمات .

أشرف على هذه التكوينات المشبوهة، حسب جريدة “الأحداث المغربية” في عددها لليوم الخميس، خبراء إسبان قدموا من مدينة برشلونة بتنسيق وتعاون مع جامعة طهران التي وضعت رهن إشارة الخبراء المذكورين وباقي النشطاء الخاضعين للتكوين دعما لوجستيكيا ضم مواد الكتروني و فيديوهات و هواتف محمولة ذكية ومواد تقنية أخرى ترفع من صبيب الانترنيت بطريقة الية بالإضافة الى دعم مالي من جمعية إيرلندية ساهمت في أشغال هذا المهرجان

Facebook Comments

إقرأ أيضا

برقية تعزية من الملك محمد السادس إلى الرئيس الفرنسي

برقية تعزية من الملك محمد السادس إلى الرئيس الفرنسي