تفاصيل اللقاء الذي سيجمع المغرب بالبوليساريو والجزائر بجنيف

كشف مصدر ديبلوماسي لـ”سيت أنفو” أن الوفد المشارك في المائدة المستديرة التي ستقام في جنيف يومي 5 و6 دنبر الجاري، هو إستمرار لتلك التي شاركت في الاجتماع الذي عقد بلشبونة مع المبعوث الشخصي للصحراء للأمين العام للأمم المتحدة.
وأضاف المصدر نفسه أن الفرق بين مائدة جنيف ومانهاست، يتجلى في أن “مائدة جنيف” هي لتقييم قدرة الطرفين على المضي قدما نحو الحل، وليست لقاء للتفاوض.
وسيتم وفق المتحدث نفسه، حصر “المائدة المستديرة”، خلال الاجتماع، على أربعة أجزاء وهي المغرب والجزائر وجبهة البوليساريو وموريتانيا، وهم الأطراف الذين توصلوا بالدعوة.
ويأتي هذا الاجتماع حسب مصدر “سيت أنفو” في سياق اعتماد قرارين من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2440 و2414.
وأكد المصدر ذاته، على أن جدول أعمال “المائدة المستديرة” سوف ينحصر في تطورات القضية والوضع الإقليمي.

وكانت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي قد وأوضحت في بلاغ، أن هذه المشاركة تأتي استجابة لدعوة المبعوث الشخصي للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، هورست كوهلر، الموجهة بتاريخ 28 شتنبر و23 نونبر 2018 للمغرب والجزائر و”البوليساريو” وموريتانيا.

وأشارت الوزارة إلى أن الوفد المغربي الذي يقوده ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، سيضم عمر هلال الممثل الدائم للمملكة المغربية لدى الأمم المتحدة بنيويورك، وحمدي ولد الرشيد رئيس جهة العيون- الساقية الحمراء، وينجا الخطاط رئيس جهة الداخلة- وادي الذهب، وفاطمة العدلي الفاعلة الجمعوية وعضوة المجلس البلدي للسمارة.

زر الذهاب إلى الأعلى