بعد الـ”بلوكاج”.. العثماني يرضخ لأمزازي ويعين صديقه رئيسا لجامعة الرباط

بالعربية LeSiteinfo - ياسين حسناوي

تعيش جامعة محمد الخامس بمدينة الرباط، منذ تعيين سعيد أمزازي، وزيرا للتربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني والبحث العلمي، خلفا للوزير المعفي محمد حصاد، (تعيش) على وقع “بلوكاج” حيث ظل كرسي الرئيس فارغا طيلة الأشهر الماضية.

وأعلن مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، عشية يومه الخميس، بعد انعقاد المجلس الحكومي، أن الحكومة قررت تعيين محمد الغاشي رئيسا لجامعة محمد الخامس، خلفا لصديقه سعيد أمزازي.

وكشف مصدر لـ”سيت أنفو”، أن “منصب رئيس جامعة محمد الخامس بالرباط صرعا قويا بين سعد الدين العثماني، وبدعم من الوزير السابق للتعليم العالي لحسن الداودي من جهة، وسعيد أمزازي من جهة ثانية”.

وأضاف المصدر الجامعي، أن “العثماني كان يرغب في محمد بلحاج الرئيس بالنيابة أن يكون رئيسا للمؤسسة، في حين أصر أمزازي على ضرورة تعيين محمد الغاشي”.

المصدر نفسه أوضح أن الديوان الملكي كان يستعد للتدخل في القضية، بعدما ظلت أعرق الجامعات المغربية بلا رئيس قار.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

تفاصيل مداهمة “عرس” سري بتارودانت

تفاصيل مداهمة "عرس" سري بتارودانت