الداودي يُلوح مجددا بـ “التسقيف” ضد شركات المحروقات

لوح الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة لحسن الداودي مساء اليوم الثلاثاء 27 نونبر 2018، بمجلس المستشارين، مرة أخرى باللجوء إلى تسقيف الأسعار إذا لم تخفض شركات المحروقات من أسعارها.

وقال لحسن الداودي في معرض جوابه على سؤال لفريق حزب الإستقلال، بأن “سعر البترول يتراجع، وفي هذا الأسبوع يجب أن تنزل أثمنة أسعار المحروقات، وإذا لم تنزل سألجأ إلى التسقيف”.

وشدد الداودي حين جوابه على “معاناة الأسر المغربية من ارتفاع القدرة الشرائية”، بأن “القدرة الشرائية مرتبطة بالنمو الاقتصادي، وتحسين دخل المواطن سيؤدي إلى تعزيز  القدرة الشرائية”.

وذكر الوزير المنتدب في جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية، بأن حكومة سعد العثماني في ثلاث سنوات خلقت 130 ألف منصب جديد، وتم خفض أثمنة عدد من الأدوية”.

وأبرز المتحدث ذاته، بأن “الاستثمارات الأجنبية في سنة 2018 أفضل من السنة الماضية،وفي سنة 2021 سوف نتفوق على إيطاليا في إنتاج السيارات، لأنه ننتج 400 ألف سيارة، وسنتجاوز 700 ألف في السنوات المقبلة”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى