عائلة بخنيفرة تحكي تفاصيل اعتداء ابنة الوزير الداودي عليها: جابت “الشمكارة” بالهراوات وتعداو علينا

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

كشفت مصادر لـ “سيت أنفو”، أن نجلة لحسن الداودي وزير الشؤون العامة والحكامة، قامت يوم السبت الماضي، بالهجوم على عائلة فلاح يقطن بدوار الباشا التابع لقيادة اكلموس بإقليم خنيفرة، رفقة ستة أشخاص مدججين بالهراوات والعصي.

وبهذا الخصوص، قال ابراهيم بركاوي، أحد أفراد العائلة التي تعرضت للاعتداء على يد ابنة الوزير، إن هذه الأخيرة قامت باقتحام منزلهم على الساعة الرابعة صباحا، رفقة مجموعة من “الشمكارة”، كانوا مدججين بالهراوات، وقاموا بالاعتداء عليهم.

وأضاف ابراهيم بركاوي، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن نجلة الوزير الداودي سبق لها أن اعتدت على عائلته، بسبب البقة الأرضية التي يقطون بها، لأزيد من 100 سنة.

وأكد بركاوي، أن نجلة الداودي تدعي أن البقة الأرضية التي يقطنون فوقها تعود لملكيتها، وهو الامر الذي دفعها للاعتداء على هذه العائلة، محاولة إخراجهم بالقوة.

وأوضح بركاوي، أنه قدم شكاية في الموضوع لدى الدرك الملكي بخنيفرة، بحيث تم الاستماع له.

وللإلمام بالموضوع أكثر، ربط الموقع الاتصال بالوزير لحسن الداودي، من أجل معرفة حقيقة هذا الأمر، لكن الوزير أكد أنه يوجد خارج أرض الوطن.

وقال الداودي الذي يتواجد بأندونيسيا في مهمة عمل، أنه لا يملك أي بقعة أرضية بإقليم خنيفرة، دون أن يخوض في الموضوع الأساسي والمتعلق باعتداء ابنته على إحدى العائلات بجماعة أكلموس.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

اختفاء قنينات الغاز.. الداودي: البوطا موجودة وأنا مستعد نجلس مع موزعي الغاز

اختفاء البوطا.. الداودي يرد على مطالب موزعي الغاز