مجلس المستشارين ينتخب رئيسه

بالعربية LeSiteinfo - ياسين حسناوي

من المنتظر أن يتم الاثنين المقبل (15 أكتوبر 2018)، انتخاب الاسم الذي سيجلس على كرسي الغرفة الثانية بالبرلمان (مجلس المستشارين)، لرئاستها، بعد نهاية ولاية الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، حكيم بنشماش.

وأعلن الأمين العام للبام حكيم بنشماش، إعادة ترشحه لولاية ثانية، وطالب أعضاء المجلس بتجديد الثقة فيه بناءا على برنامج عمل محدد في الفترة المقبلة.

وقال بنشماش في بلاغ  له: “أنهي إلى كريم علمكم أن الحزب الذي أتشرف بالانتماء إليه، حزب الأصالة والمعاصرة، قرر مجددا ترشيح شخصي المتواضع لرئاسة مجلس المستشارين برسم النصف الثاني من الولاية التشريعية للمجلس”.

وأضاف بنشماش: “أعتز بالثقة الكبيرة لحزبي الذي اتخذ هذا القرار، استمرارا لما وضعه في من ثقة عندما رشحني لأول مرة في مستهل الولاية التشريعية للمجلس، فإني أدرك، أكثر من أي وقت مضى، جسامة المسؤولية الملقاة على عاتقي، وهي مسؤولية مشتركة يتعين أن ننهض بها جميعا، في ظل تحديات وطنية ودولية كبرى، في حال تفضلكم بتجديد ثقتكم في وانتخابكم لي رئيسا لمجلس المستشارين برسم النصف الثاني من الولاية التشريعية للمجلس المذكور”.

وتابع بنشماش في البلاغ  ذاته “إني أتعهد بالاستمرار في العمل مع جميع مكونات المجلس وتعبيراته المتنوعة التي تشكل مصدر غناه وموضوعيته وحكمته وخبرته، بمنطق الإدماج والاستماع الذكي والتجاوب الفعال، من جهة، مع نبض قوانا الاقتصادية والاجتماعية والمدنية الحية، جماعاتنا الترابية ومؤسساتنا المهنية والنقابية، ومن جهة ثانية، مع ما يفرضه المحيط الجهوي والدولي من مخاطر وتحديات متفاقمة على مصالح بلادنا العليا”.

كما أعلن حزب الاستقلال عقب لقاء اللجنة التنفيذية التي انعقدت الاسبوع المنصرم، عزمه تقديم مرشح لانتخابات رئاسة مجلس المستشارين لمنافسة حكيم بنشماش.

وأفاد قيادي في حزب الإستقلال، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن اللجنة التنفيذية لم تحسم بعد في الإسم الذي ستتقدم به لانتخابات رئاسة مجلس المستشارين بسبب غياب عدد من الأعضاء المرشحين عن اللقاء إلا أن الكفة تتجه نحو عبد الصمد قيوح.

وأوضح المتحدث ذاته، أن إعلان حزب الاستقلال ترشيحه جاء بعد مشاورات أولية مع عدة فرق ولجان بمجلس المستشارين، إلا أن خريطة دعم مرشح الإستقلال غير واضحة لحد الساعة.

وعلم “سيت أنفو” من مصدر مُطلع أن أحزاب الستة المشكلة  للأغلبية الحكومية وهي العدالة والتنمية، والتجمع الوطني للاحرار والتقدم والاشتراكية، والاتحادين الاشتراكي والدستوري، ثم الحركة الشعبية ستعقد لقائها اليوم الخميس.

أفاد المصدر ذاته، أن لقاء الأغلبية مخصص بالأساس لمناقشة نُقطة مؤجلة حول تقديم الأغلبية الحكومية مرشح لها للمنافسة على رئاسة مجلس المستشارين.

واستبعد المتحدث ذاته، أن تتفق الأغلبية على مرشح واحد لأن حزبي التجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية صوتا لصالح بنشماش في وقت سابق.

 

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الـCNDH يواصل لقاءات أسر معتقلي “حراك الريف”

استقبلت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان يوم أمس