أكادير.. أخنوش يكشف عن مشاريع بحرية ستوفّر فرص شغل للشباب

احتضنت مدينة أكادير، صبيحة اليوم الجمعة، ندوة صحفية، عقدتها الوكالة الوطنية لتنمية وتربية الأحياء البحرية، من أجل تسليط الضوء على المشاريع الإستراتيجية المُحدثة ضمن المجال، على امتداد الشريط الساحلي لجهة سوس ماسة.

وشدّد عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري، على الأهمية التي يكتسيها قطاع تربية الأحياء المائية، من خلال خلقه لفرص وفيرة للشغل، مُشيراً إلى كونها ستُمكّن من النهوض بالأوضاع الإقتصادية والإجتماعية للشباب، لافتاً إلى أن هذه المشاريع تستهدف هذه الفئة بالدرجة الأولى.

كما دعا المسؤول الحكومي، خلال اللقاء ذاته، إلى حماية المناطق المخصصة لتربية الأحياء البحرية، ضماناً لنمو متوازن لهذا القطاع الواعد، الذي من المرتقب أن ينخرط فيه العديد من المقاولين الشباب الراغبين في الإستثمار.

ومن جانبها، استعرضت ماجدة معروف، مديرة الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية، نسبة تطوّر حزمة المشاريع التي سبق أن أطلقتها الوكالة، تنفيذاً لبرنامجها الذي يجمع بين المتطلبات الإقتصادية والبيئية، سعياً وراء خلق تنمية مستدامة، وفق رؤية من شأنها أن تسمح بإدماج أنشطة قطاع تربية الأحياء البحرية مع الأنشطة الساحلية الأخرى.

كما أبرزت معروف أن مشاريع تربية الأحياء البحرية، والمُتجسّدة في محميات العشب البحري والمحار وتربية الأسماك، أُحدثث في أربع مناطق بعد إخضاعها لدراسة علمية و تقنية، وهي مناطق إمسوان، إمي ودار وتغازوت ضمن نفوذ عمالة أكادير إداوتنان، مروراً إلى منطقتي تفنيت والدويرة التابعتين لإقليم اشتوكة آيت باها، ثم أكلو وسيدي بولفضايل في إقليم تزنيت.

يُذكر أن اللقاء الذي تم عقده في إحدى فنادق عاصمة سوس، حضره إلى جانب عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري وماجدة معروف مديرة الوكالة الوطنية لتربية الأحياء البحرية، كل من مباركة بوعيدة كاتبة الدولة المكلفة بالصيد البحري، وابراهيم حافيدي رئيس الجهة بمعيّة الوالي أحمد حجي عامل عمالة أكادير إداوتنان.

 

زر الذهاب إلى الأعلى