تبادل اتهامات.. احتقان جديد بين البيجيدي والاستقلال

قاطع خمسة أعضاء من أصل ستة ينتمون لحزب الاستقلال، دورة أكتوبر لمجلس جماعة تطوان، صباح أمس الاثنين.

وقال محسن شباب مستشار جماعي عن حزب الاستقلال، “إن رئيس مجلس الجماعة، يسيّرها كملك خاص له”.

وأضاف شباب في حديثه لـ”سيت انفو”: “مقاطعتنا للدورة، تأتي في ظرفية تعيش فيها الجماعة ديونا، دون التفات الرئيس الذي يسير بتفرد، وينفذ اجنداته الحزبية فقط”، وتعليقا على عدم امتناع عضو من الاستقلال مقاطعة الدورة، اردف شباب “أن العضو الرافض للمقاطعة، وهو النائب الثاني للرئيس، لم يلتزم بالانضباط الحزبي”.

من جهته، أكد محمد ادعمار، رئيس جماعة تطوان عن حزب العدالة والتنمية، في تصريح لـ”سيت آنفو” أن “مقاطعة الاعضاء الخمسة الدورة لم يؤثر لا في النصاب ولا في القرار”.

وأضاف المتحدث: “الدورة انعقدت في ساعتها المحددة سلفا، وتمت المصادقة على نقط جدول الاعمال بالاجماع”. وختم ادعمار تصريحه بالقول “الانسان كيكون مخدة احين ميخلي راسو مخدة”.

يذكر أن جماعة تطوان يقودها حزب العدالة والتنمية، وبتحالف مع حزبي الاصالة والمعاصرة والاستقلال.

وكان رئيس جماعة تطوان محمد ادعمار، عن حزب العدالة والتنمية، قد أثار موجة سخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما احتفل بالعمارية على اثر عودته للبرلمان، السنة الماضية.

وسبق للمحكمة الدستورية، أن ألغت مقعد ادعمار في البرلمان بعد عدة طعون تقدم بها الامين بوخبزة، القيادي السابق في نفس الحزب، قبل ان تعاد انتخابات جزئية في دائرة تطوان.

 

زر الذهاب إلى الأعلى