حبل الإقالة يقترب من يتيم

يقترب رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، من إقالة وزير الشغل والإدماج المهني، محمد يتيم، بعد الفضيحة الأخلاقية التي هزت أركان الحكومة، ودفعت وزراء إلى اتهام يتم بالمراهقة المتأخرة، كما انتفض قادة وشباب ونساء العدالة والتنمية، على السلوك الصبياني لأحد قادتهم الذي كان ينشر بينهم الدعوة الدينية في حركة التوحيد والإصلاح.

وكشفت صحيفة “الصباح” في عددها الصادر ليوم الثلاثاء، أن العثماني سيطلب إعفاء يتيم من مهامه الحكومية، لأنه حذره من مغبة تطليق زوجته التي عاشرته 40 سنة، وخطب الممرضة التي سقط في غرامها، واستشار رئيس الحكومة مع بعض المقربين منه لإعفاء يتيم، خاصة أن مساهمته الوزارية متواضعة، بحكم الإحصائيات الرسمية التي تؤكد ارتفاع معدل البطالة، خاصة في صفوف الشباب حاملي الشهادات العليا.

وأضافت الصحيفة، أن العثماني لن يدخر جهدا قصد نزع فتيل الاحتجاجات التي انطلقت في صفوف “البيجيدي” وحركة التوحيد والإصلاح، الذراع الدعوي للحزب، قصد إعفاء يتيم من منصبه، خاصة وأن صورة الوزير بلحيته البيضاء مع مدلكته الشابة، في باريس في أحد أيام رمضان دمرت ما يعتبرونه الصورة المثالية التي نشرها “البيجيدي” عن أعضائهم بأنهم لايرافقون الشابات إلا بعقد زواج موثق.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى