بنعبد الله يحذر من رمزية وفاة “حياة” برصاص الجيش

حذر نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، من رمزية موت حياة في عرض البحر الأبيض المتوسط برصاص دورية للبحرية الملكية بداية هذا الأسبوع.

وقال بنعبد الله، في كلمته الافتتاحية للجامعة الصيفية للشبيبة الاشتراكية، أمس الخميس، “الأمم تتقدم أو تتأخر بالرمزية، ورمزية حياة خطيرة جدا على البلاد”، مضيفا: “عسى أن ما حدث يكون ناقوس خطر وإشعار لنا جميعا، حكومة وسلطات عمومية وأحزاب ونقابات وجمعيات، حان الوقت لنستيقظ، وإلا سنذهب إلى طريق محفوف بالمخاطر، والانعكاسات الخطيرة، بالنسبة لوطننا”.

وزاد الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية: “حياة شابة مثل جميع الشباب، تريد الحياة، تريد الكرامة، تريد الشغل، تريد أن تكون مواطنة صالحة في هذا الوطن العزيز، تريد أن تجد فضاء لتعيش فيه في إطار الحرية والعزة، وقدر الإمكان شيئا من الرفاهية”.

وقال بنعبد الله: “حياة مثلها مثل الآلاف من الشباب اليوم كانت حائرة، وتوجهت مثل العديد من الشبان إلى الحل الأخير، وآخر ما كتبته أنها ستغامر، كانت تعلم أنها تغامر، وكانت تعلم أنها تخاطر بحياتها، لم تكن تعلم أن ذلك لن يكون عبر المغامرة عبر البحر، بل قبل ذلك بالطريقة التي تعلمون”.

وكانت وحدة قتالية تابعة للبحرية الملكية، تعمل بالبحر الأبيض المتوسط، اضطرت يوم الثلاثاء الماضي، إلى إطلاق النار على قارب مطاطي سريع (Go fast)، يقوده مواطن من جنسية إسبانية، كان متواجدا بصفة مشبوهة بالمياه المغربية، بعد عدم امتثاله للتحذيرات الموجهة إليه.

وقالت والدة حياة، في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن ابنتها خرجت من المنزل يوم وقوع الحادثة، على الساعة السادسة صباحا، وكانت تطلب منها أن تدعو لها.

وأضافت والدة حياة، أن ابنتها قالت لها إنها ستهاجر إلى الضفة الأخرى، رفقة مجموعة من الشباب، من أجل أن تبحث عن عمل وتساعدها على مصاريف المنزل.

وطالبت والدة حياة من الملك محمد السادس بأن يعطى أوامره من أجل فتح تحقيق نزيه، حول هذه الواقعة، قائلة: “ما بغيتش حق بنتي يضيع ليا.. والله يصبرني على فراقها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى