العثماني يصف تصريحات عيوش بــ”الداعشية السياسية”

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

وجه سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، انتقادات لاذعة لنور الدين عيوش، عضو اللجنة الدائمة للمناهج والبرامج والتوجيهات والوسائط التعليمية بالمجلس الأعلى للتعليم، على خلفية الجدل الرائج حول الدعوة إلى توظيف الدارجة المغربية في المناهج التعليمية.

ووصف العثماني، خلال تقديمه التقرير السياسي أمام أعضاء المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية المنعقد اليوم السبت ببوزنيقة، التصريحات الأخيرة التي أدلى بها عيوش، في مواجهة منتقديه، بـالداعشية السياسية، مشددا على أن عيوش “شخص غير مسؤول، وليس له موقع في الدولة ولا في الحكومة ولا في البرلمان، ومع ذلك يقول القافلة تسير والكلاب تنبح، في حين نحن من يجب أن نقول له إن القافلة تسير والكلاب تنبح”، موضحا “أقصد قافلة التشبث بالثوابت والإصلاح، مع العلم أنه لن تتمكن من السير إلا بتعاون الجميع”.

وأوضح العثماني في ذات المناسبة أن “الذين يحاولون إدماج الدارجة في المقررات التعليمية، يدافعون عن أمر خارج الدستور، وخارج رؤية الاستراتيجية التي وضعها المجلس الأعلى للتربية والتكوين، وخارج مشروع قانون الاطار المتواجد في البرلمان حاليا في انتظار بداية نقاشه”، مؤكدا عدم سماحه بمرور أمر يخالف كل ما سبق ذكره، وأن ” الحكومة متفقة بهذا الخصوص، وليس هناك اختلاف بينها في هذا الأمر”، مشددا على أنه “لن نتساهل في إقحام الدارجة في المقررات التعليمية سواء حالا أو مستقبلا”.

 ودعا العثماني من أسماهم ب” المشوشين” بالكف عن مساعيهم لأنهم ” لن يفلحوا في التفريق بين أبناء البلد الواحد ولن يشوشوا على نظامنا التعليمي”.

في ذات المناسبة، دعا العثماني مناضلي العدالة والتنمية إلى ” الانضباط حتى لا يقع لنا ما وقع لأحزاب أخرى، بعد أن هجرها مناضلوها وأطرها وتفرقت بهم السبل”، مشددا على أن حزبه سيبقى ” قويا بمناضليه الذين مهما اختلفوا فهم حريصون على وحدة حزبهم، الذي سيبقى كما كان حزبا مناضلا ومساهما في مسلسل الاصلاح”.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

العثماني يحل بالحسيمة لهذا السبب

حل سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة صباح الاثنين