مفكر مغربي: مواقع التواصل الاجتماعي أحرقت المراحل وحركات احتجاجية في الطريق

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

أكد المفكر المغربي، إدريس الكنبوري، أن مواقع التواصل الاجتماعية، أصبحت تعبّر عن “وجود رأي عام يتبلور تدريجيا ليتخذ مستقبلا شكل حركات اجتماعية أقوى تأثيرا”.

وقال الكنبوري في تدوينة على حسابه الشخصي بفيسبوك: “هذا الرأي العام تحقق بفضل مواقع التواصل الاجتماعي، وليس بفضل المؤسسات السياسية في البلاد أو التنظيمات الحزبية”.

وأوضح المفكر ذاته، أن مواقع التواصل الاجتماعية، “لعبت دورا في خلق التواصل السياسي، الذي لم يكن موجودا قبلها في المغرب”، مشيرا إلى أن هذا التواصل تحقق بـ “البيانات والبلاغات والتصريحات، التي تصدر عن الحكومة أو بعض القطاعات الوزارية ـ كما حصل مع بيان وزارة التعليم حول الدارجة ـ فقط كرد على الحملات داخل مواقع التواصل الاجتماعي”.

واعتبر إدريس الكنبوري، أن 60 سنة من الاستقلال لم تفلح في إقناع الطبقة السياسية بربط الاتصال مع المواطنين إلى أن جاءت مواقع التواصل، التي فرضت شروطها على الجميع، على حد تعبيره.

وتابع المفكر نفسه، قائلا: “مواقع التواصل الاجتماعي أحرقت المراحل، لأن الفاعل الرسمي لم يعد ينصت إلى الفاعل الحزبي الوسيط كما كان الأمر في الماضي، بل أصبح يتواصل مباشرة مع الرأي العام الافتراضي، هكذا ندرك اليوم دور التكنولوجيا في تطوير الثقافة السياسية، وبذلك سقطت نظريات كثيرة في السياسة وعلم الاجتماع، لم يعد من الضروري المرور بنفس المراحل، التي مر منها الآخرون حتى نصل إلى مستوى معين من الوعي السياسي. لقد أحرقت التكنولوجيا المراحل بسرعة”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بطل فيديو “الخليجي المزور” يخرج عن صمته

بطل فيديو "الخليجي المزور" يخرج عن صمته