مسؤول موريتاني يهاجم المغرب ويعيد شبح الأزمة الدبلوماسية

أقدم وزير موريتاني على مهاجمة المغرب بتصريحات وصف فيها بلاده بأنها أكثر ديمقراطية من المغرب، لكون حكومة الأخير لا يوجد فيها وزير أسود البشرة، تصريح الوزير عجل باستدعائه من طرف نواكشط بعد إقحامه المغرب في حملة انتخابية مستمرة منذ أيام في موريتانيا.

وأفادت صحيفة “المساء” في عددها الصادر لنهاية الأسبوع، أن الوزير المدعو ولد سالم قال في خطاب أمام حشد من أنصار الحزب الحاكم في مدينة أنواديبو المجاورة للمغرب، إن بلاده موريتانيا تنعم بديمقراطية أكثر رقيا من المملكة المغربية، التي لا يوجد فيها وزير أو رئيس للحكومة “أسود البشرة”.

وأضافت الصحيفة ذاتها، أن تصرريحات الوزير لاقت استهجانا كبيرا من طرف رواد مواقع التواصل الاجتماعي الموريتانيين، الذي رأوا فيها إقحاما للمغرب بدون مبرر في حملة انتخابية.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى