بناجح: إعفاء المسؤولين بدون محاسبة يدخل في نطاق العبث

يبدو أن حذف كتابة الدولة المكلف بالماء لدى وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، التي تشرف عليها شرفات أفيلال، لازال يثير الكثير من ردود الأفعال، فمباشرة بعد إعفائها من حكومة سعد الدين العثماني، انتقد حسن بناجح، القيادي في صفوف جماعة العدل والإحسان، الطريقة التي يتم بها إعفاء المسؤولين سواء وزراء أو مدراء من مناصبهم دون ربطهم بالمحاسبة.

وكتب بناجح في تدوينة له على صفحته الرسمية بالفايسبوك، أنه لا معنى للحديث عن ربط المسؤولية بالمحاسبة في غياب الشفافية، موضحا أنه يجب الكشف عن حيثيات الأفعال الموجبة للمحاسبة.

وقال القيادي في صفوف جماعة العدل والإحسان، في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن جميع المسؤولين الذين تم إعفائهم من مناصبهم مؤخرا، لم تتم محاسبتهم، وبالتالي لا يتم ربط المسؤولية بالمحاسبة.

وأوضح بناجح، أنه لا يمكن الحديث عن أي إعفاء دون الشفافية، لأنه عندما يتم إعفاء وزير معين، يجب أن تكون هناك تقارير واضحة، ومتاحة للجميع من أجل الإطلاع عليها، لمعرفة الحيثيات.

وأضاف القيادي أنه يتم إعفاء المسؤولين فقط، وهو ما يدفعهم إلى الإشتغال في مناصب أخرى، وهذا يدخل في نطاق العبث، لا سيما أن سلطة القضاء غائبة في هذا الموضوع.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى