“الحاجب” بدون عدالة وتنمية إلى أجل غير مسمى

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

قررت الأمانة العامة  لحزب “العدالة والتنمية” حل جميع هياكل الحزب بمدينة الحاجب، بدعوى أن “البيجيدي” فقد عددا من مقوماته بالاقليم بسبب عملية انفتاح اعتبرتها الأمالنة العامة ” غير مبررة”.

وأوضح عبد الحق العربي، المدير العام لحزب العدالة والتنمية، أن القرار الذي اتخذته الأمانة العامة بخصوص حل هياكل الحزب بالحاجب، أتى بعد وضعية الجمود التي عرفها الحزب محليا والتي تجاوزت عشر سنوات، ناهيك عن بعض الخلافات التي وقعت بين الكتابة الإقليمية السابقة والكتابة الإقليمية اللاحقة، بالإضافة إلى أنه عرف عملية انفتاح غير مبررة، مما جعل الصف الداخلي للحزب محليا يفقد عددا من مقوماته.

ووصف العربي، هذا القرار بـ”العادي جدا”، قائلا “هذا القرار يأتي من أجل إعادة ترتيب البيت الداخلي”، مبرزا أن الحزب سبق له أن اتخذ قرارات مماثلة، مثلا في المحمدية ومديونة، مشددا على أن الأمانة العامة للحزب اتخذت هذا القرار، بعدما طالبت به الكتابة الإقليمية للحزب، ووافقت عليه الكتابة الجهوية، مردفا “سأحاول أنا والكاتب والجهوي تسريع عملية ترتيب البيت الداخلي، حيث إن هذه العملية لن تتطلب منا وقتا طويلا”.

وأكد العربي، في تصريح لموقع المصباح، أن هذا القرار لا علاقة مباشرة له بالإشكال الذي تعيشه جماعة عين تاوجطات، التي يتابع رئيسها أمام القضاء، مضيفا أنه لا يمكن “أن نحكم على أخينا والقضاء لم يقل كلمته بعد”.

يشار أن الكتابة الجهوية أصدرت بلاغا، أعلنت فيه عن فتح الإنخراطات في الحزب، وإعادة انتخاب جميع الهياكل على مستوى إقليم الحاجب.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مصدر حكومي: مستقبل صعب ينتظر العثماني

مصدر حكومي: مستقبل صعب ينتظر العثماني