ماء العينين تطلب ود بنكيران: خطاب العرش إنصاف للزعيم

في ظل الحضور الباهت لحزب العدالة والتنمية في المشهد السياسي، والمشاكل التي بات يتخبّط فيها في الآونة الأخيرة، اقتنصت أمينة ماء العينين النائبة البرلمانية عن حزب “المصابح”، فرصة رد الاعتبار لحزبها وضخ دماء جديدة في علاقة “البيجيديين” بزعيمهم الأول عبد الإله بنكيران.

وقالت ماء العينين في تدوينة نشرتها على حسابها بالفيسبوك:  “عيد العرش لحظة تقييم حملت الكثير من الإنصاف لعبد الإله بنكيران، بعد الانصات لتقرير ادريس جطو وتقرير عبد اللطيف الجواهري وبعدهما الخطاب الملكي، تقف على مؤشرات إنصاف رجل دولة كبير طرح أفكارا كبيرة وغامر سياسيا لاتخاذ مبادرات ما كان غيره قادرا على اتخاذها”.

واستحضرت ماء العينين العراقيل التي أربكت مسار بنكيران على مدى ولايتيه، قائلة: “تمت مواجهة الرجل وحاولوا عرقلة مبادراته وتسفيهها وحاولوا تأجيج الشارع لنسفها، اليوم في لحظة تقييم متجرد نرفع له القبعة ونقول له أن ما قمت به بالكثير من التضحية والتجرد يحتاج إلى استكمال”.

واعتبرت النائبة البيجيدية أن رئيس الحكومة السابق، كان بمثابة “كاسحة ألغام”، مشيرة بالقول: “الإنصاف يقتضي الاعتراف أنها النقاشات الكبرى التي أطلقها بنكيران، ولعب دور كاسحة الألغام القوية لتعبيد الطريق أمام برامجها”.

وختمت أمينة ماء العينين تدوينتها بالقول: “قد يظلمك الأباعد والأقربون وقد يمعنون في ذلك، لكن التاريخ ينصف دائما”، خطاب العرش: إنصاف لزعيم كبير من حجم عبد الإله بنكيران”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى