تجمع أمازيغي يمدح بوتفليقة ويدعوه لفتح الحدود

بالعربية LeSiteinfo - محمد أسوار

وجه التجمع العالمي الأمازيغي، رسالة إلى الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، تحمل عبارات شكر وامتنان لما قدمه الأخير للقضية الأمازيغية في الآونة الاخيرة.

وتتمثل خدمة بوتفليقة للقضية الأمازيغية، وفق نص الرسالة، في “الاعتراف بالسنة الأمازيغية وإقرارها عیدا وطنیا وعطلة رسمیة مؤدى عنھا”، وأيضا تأكيد الحكومة الجزائرية على “أمازیغیة الجزائر والجزائریین”، وإنشاء ”أكادیمیة خاصة بالنھوض باللغة الأمازیغیة وتطویرها والعمل على إدراجھا في أسلاك التربیة والتعلیم”.

وفي مقابل ذلك طالب التجمع، في رسالته، “فخامة الرئيس” الجزائري، “بفتح الحدود المغلقة بین الدولتین الجارتین المغرب والجزائر”.

وأوضح التجمع أن فتح الحدود، من شأنه “المساھمة في لم شمل العائلات الممزقة بین البلدین الشقیقین، وإعادة بناء العلاقات الأخویة التي تربط شعوب شمال إفریقیا منذ زمن طویل، مع حرية التنقل والتجوال في الوطن الواحد، الممتد على طول شمال إفریقیا، بكل حریة واطمئنان”.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

إلغاء رحلة جماهير اتحاد طنجة إلى الجزائر والفريق يستنكر ما وقع

إلغاء رحلة جماهير اتحاد طنجة إلى الجزائر والفريق يستنكر ما وقع