انقسام وسط معتقلي الريف بخصوص استئناف الحكم

بالعربية LeSiteinfo - محمد أسوار

وقع تباين في الآراء بين معتقلي الريف، حول قرار استئناف الأحكام الصادرة ابتدائيا في حقهم، التي وصلت في مجملها إلى أكثر من 300 سنة سجنا نافذا.

وتشير المعطيات المتوفرة إلى أن أغلب المعتقلين أجمعوا على استئناف القرار، بعد أن تشبثوا بقرار عدم الإستئناف في البداية.

وأوضحت مصادر أن كل من الزفزافي وبعض رفاقه، استجابوا لطلب هيئة الدفاع عنهم، حيث تم إقناعهم باللجوء للاستئناف.

وكشفت المصادر نفسها، أن المعتقل ربيع الأبلق، الذي دخل في إضراب عن الطعام منذ أسابيع،   ظل متمسكا بقرار عدم الإستئناف، إلا أن هيئة الدفاع قررت السير ضد رغبته.

وكانت فعاليات حقوقية ومدنية وجمعوية، قد وجهت مناشدات  لنشطاء الريف باستئناف الأحكام الصادرة عن غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء.

وفي هذا الصدد، ناشدت نبيلة منيب، في رسالة مطولة موجهة إلى المعتقلين، بمباشرة إجراءات استئناف الأحكام الصادرة ضدهم، كما دعت العائلات إلى المساعدة في هذا الاتجاه.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مدرعات الجزائر تحت إمرة عدو المغرب

مدرعات الجزائر تحت إمرة عدو المغرب