سابقة.. طالب بأكادير يجر العثماني وأمزازي إلى القضاء

بالعربية LeSiteinfo - محمد أسوار

في سابقة من نوعها، قرر طالب يدرس بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأكادير، جر كل من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، ووزير التربية الوطنية والتعليم العالي، سعيد أمزازي، نحو القضاء، بعد أن قررت لجنة المداولات فصله عن الدراسة بالمؤسسة التعليمية المذكورة.

ويرى الطالب (ف.ف)، أنه تعرض لـ ”الاقصاء”، بعد أن تم قبول طلبة آخرين اتخذ في حقهم نفس القرار، رغم أنهم حصل على معدل أكبر منهم، كما قام بجميع الإجراءات اللازمة من أجل إرجاعه إلى فصول الدراسة، حيث تقديم باستعطاف إلى مدير المؤسسة يلتمس من خلاله منحه سنة إضافية إسوة بباقي الطلبة، وتعزيز طلبه بشهادة طبية يبرر ملتماسته.

وتفاجأ الطالب بإدراج أسماء زملاء له تم قبول طلبهم في المدرسة التابعة لجامعة ابن زهر، في حين تم إقصاؤه دون ”أي مبرر” ودون وجود ”معيار بيداغوجي” لذلك.

وتنظر المحكمة الإدارية بمدينة أكادير، بتاريخ 11/07/2018، في ملف هذا الطالب الذي قرر أيضا مقاضاة رئيس المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية ورئيس جامعة ابن زهر، بعد اعتباره للقرار ”شططا في استعمال السلطة وخرقا للقانون”، تسببت له وفق الشكاية التي يتوفر موقع ”سيت آنفو” على نسخة منها، في ”أضرار مادية بليغة” تمثلت في انتقاله إلى مدينة نائية والتسجيل في مدرسة أخرى وتكبده لمصاريف التنقل والكراء والتغذية والإقامة بعيدا عن أهله ليواصل مشواره الدراسي في ظروف وصفها بالصعبة.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مدرعات الجزائر تحت إمرة عدو المغرب

مدرعات الجزائر تحت إمرة عدو المغرب