استئنافية البيضاء تعقد أول جلسة محاكمة البرلماني ”مول 17 مليار”

بالعربية LeSiteinfo - محمد أسوار

تعقد محكمة الاستنئاف بمدينة الدار البيضاء، يوم الخميس 28 من الشهر الجاري، أول جلسة محاكمة البرلماني السابق ورئيس جماعة حد السوالم، زين العابدين الحواص، ومن معه، بعد أزيد من 200 شكاية قدمت ضدهم من قبل مواطنين ومقاولين وشركات، بتهم تتعلق بالرشوة والابتزاز.

وكانت الفرقة الوطنية اعتقلت زين العابدين الحواص، الملقب بـ” ولد الفلاح’، ‘في شهر يونيو من السنة الماضية، واعترف أنذاك بحصوله على مبلغ ناهز 80 مليون سنتيم، وحين مواجهته بالدلائل والتسجيلات الصوتية التي تدينه، برر حصوله على المبلغ المذكور بكونه ”هدية وليس رشوة، في حين أكد صاحب المبلغ أنه تعرض للابتزاز من قبل البرلماني المعزول، الذي أجبره على تقديم 80 مليون سنتيم إن هو أراد الحصول على ترخيص لبناء تجزئة سكنية.

ووجهت للحواص الذي سبق وأن ترشح باسم حزب الأصالة والمعاصرة قبل أن يطرد من الحزب ويختار بعد ذلك الاستقلال، تهما ثقيلة منها  اختلاس المال العام والإرتشاء والابتزاز والترهيب، خصوصا في ملفات التجزئات العقارية، إذ أكد عدد من المنعشين والمقاولين العقاريين في شكاياتهم أنه لا يمكن الحصول على التراخيص المطلوبة وإنهاء الأشغال ورخص مطابقتها ورخص السكن بمنطقة السوالم، إلا بعد دفع مبالغ مالية كبيرة، وأيضا اقتطاع بقعة من كل تجزئة رخصت بها البلدية لصالح شخصيات الشبكة المتورطة في هذا اللوبي.

وجرى الحديث حين اعتقل الحواص، بعثور عناصر الفرقة الوطنية في الفيلا التي يقطنها على مبالغ مالية مهمة  قُدرت بـ 17 مليار سنتيم، وأيضا ثروة  في حسابه البنكي وصلت إلى 3 ملايير سنتيم

 

 

Facebook Comments

إقرأ أيضا

ضجة بسبب جنود إسرائيليون شاركوا في مهرجان بالصويرة!!

ضجة بسبب جنود إسرائيليون شاركوا في مهرجان بالصويرة!!