اعتداء برلماني سابق ورئيس جماعة على باشا مولاي يعقوب يُغضب لفتيت

بالعربية LeSiteinfo - محمد أسوار

أفادت مصادر مُطلعة أن وزارة الداخلية استفسرت محمد العيادي، رئيس المجلس الجماعي لمولاي يعقوب، عن حيثيات اعتدائه على باشا باشوية مولاي يعقوب.

وأوضح مصدر من داخل المجلس المذكور، في حديثه لموقع ”سيت أنفو”، أن وزارة الداخلية، تحت إشراف عمالة إقليم مولاي يعقوب، طالبت من الرئيس المنتمي لحزب الاستقلال بتقديم توضيحات حول الحادثة التي تم توثيقها عبر شريط فيديو مصور، والذي يظهر ضرب ورفس باشا المدينة، بعد قيام الأخير بهدم سياج عشوائي أحاط به البرلماني السابق والرئيس الحالي لمولاي يعقوب، منتجع سياحي تابع له بشكل غير قانوني.

وتتهم السلطات المحلية الرئيس الحالي لبلدية مولاي يعقوب بـ”الترامي والتمادي على الملك العام عبر استيلائه على الحديقة العمومية الوحيدة الموجودة في المنطقة، وهدمه لـ 9 دكاكين في ملك الجماعة وتحويلهم إلى مركب سياحي”.

وجاء تدخل الباشا بعد مذكرة رفعها مستشاري العدالة والتنمية بجماعة مولاي يعقوب إلى عامل إقليم مولاي يعقوب، متهمين الرئيس بخرقه للمادة 65 من القانون التنظيمي رقم 113.14 المتعلق بالجماعات الترابية.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الداخلية تشرع في حل مجالس جماعية وعزل رؤساء

الداخلية تشرع في حل مجالس جماعية وعزل رؤساء