الاستقلال يتهم ”البيجيدي” بعرقلة إنجاز مشاريع تنموية بالداخلة

بالعربية LeSiteinfo - محمد أسوار

وجه حزب الاستقلال، الذي يرأس المجلس الجماعي لمدينة الداخلة، اتهامات خطيرة لمستشارين تابعين لحزب العدالة والتنمية وينتمون للمجلس المذكور.

وأكد المجلس في بلاغ حصل موقع ”سيت أنفو” على نسخة منه، أن مستشاري الـ ”البيجيدي” الثلاثة، يسعون نحو عرقلة المشاريع التنموية المحلية، منها معارضتهم لاتفاقية تدبير المطرح العمومي، ووقوفهم ضد العديد من المشاريع ذات الصلة بالبنيات الجماعية الأخرى، منها على الخصوص عرقلتهم لدفتر التحملات الخاص بتدبير مواقف السيارات والدراجات والحافلات والشاحنات، رغم أنهم لم ”يرفضوه أصلا بل صوتوا عليه بالإجماع ملتمسين تطبيقه بالتدريج، عكس ما حاولوا الترويج له أمام الرأي العام المحلي”.

واندلعت حرب البلاغات بين حزبي الاستقلال والعدالة والتنمية بمدينة الداخلة، كما تبادلا الطرفان سيلا من الاتهامات، وصلت حد نفي المجلس الجماعي للداخلة، الذي يترأسه ينجا الخطاط المنتمي لحزب الميزان، عن وجود فريق تابع لـ ”البيجيدي” ضمن أجهزة المجلس تنظيميا، عكس ما ورد في بلاغ موقع من الكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية يوم 10 ماي الجاري.

وهاجم المجلس الجماعي للداخلة، في بلاغ له، المستشارون الثلاثة المنتمين للمصباح، معبرا عن استغرابه للجوئهم إلى ”تبخيس متعمد لعمل المجلس ومن تهكم وتوزيع لاتهامات مجانية وكيدية موثقة بالصوت والصورة، والتي لم يعد من الممكن الصمت عليها أو التغاضي عنها”.

واعتبر المجلس، في بلاغه الذي وقعه النائب الثالث للرئيس، ”الأسلوب الغريب” لمستشاري العدالة والتنمية، يمثل جزءا من ”سيناريو ممنهج يهدف إلى خدمة أجنداتهم السياسوية وأهدافهم الانتخابوية”، مؤكدا أنهم جعلوا من معارضتهم ”المتلبسة” وسيلتهم نحو تحقيق ذلك.

ويتهم رفاق الخطاط، العدالة والتنمية بالداخلة، باللجوء إلى” شكايات كيدية” فاقدة لـ”المصداقية”، موجهة إلى جهات عدة محليا ومركزيا.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بعد الخسارة أمام المغرب.. الصحافة الكاميرونية تهاجم سيدوف وحكم المباراة

بعد الخسارة أمام المغرب.. الصحافة الكاميرونية تهاجم سيدوف وحكم المباراة