لزرق: إعادة انتخاب بنعبد الله لولاية ثالثة تكريس لـ ”الرجعية” بتعبير رفاقه

بالعربية LeSiteinfo - محمد أسوار

جرى في ساعات متأخرة من ليلة السبت/ الأحد، انتخاب محمد نبيل بنعبد الله، أمينا عاما لحزب التقدم والاشتراكية، الذي تمكن من البقاء على رأس ”الكتاب” لولاية ثالثة، بعد أن حقق فوزا كبيرا على منافسه سعيد الفكاك.

وتعليقا على إعادة انتخاب بنعبد الله، أمينا عاما لتقدم والاشتراكية للمرة الثالثة على التوالي؛ قال رشيد لزرق، الخبير في الشأن السياسي الوطني، أن ما جرى يكشف بالملموس ” عطبا في تكريس مبدأ الديمقراطية” داخل الأحزاب السياسية المغربية؛ وبشكل أخص في ”حزب يدعي التقدمية”.

وأضاف لزرق في تصريح خص به موقع ”سيت آنفو”، أن جوهر التقدم هو التغيير، بينما يكرس إعادة انتخاب نبيل بنعبد الله عنصر ”الثبات، إن لم نقل الرجعية بلغة الرفاق في التقدم والاشتراكية”.

إلى ذلك، ظفر محمد نبيل بنعبد الله، بمنصب الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية لولاية ثالثة، خلال المؤتمر الوطني العاشر للحزب الذي انعقد ببوزنيقة تحت شعار “نفس ديمقراطي جديد”.

وحصل بنعبد الله على 371 صوتا من أصوات أعضاء اللجنة المركزية للحزب مقابل 92 صوتا لمنافسه سعيد فكاك، بعد إجراء عملية التصويت طبقا للقانون الأساسي للحزب.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

ضريبة “المونادا” تقسم البرلمان

ضريبة "المونادا" تقسم البرلمان