حملة المقاطعة.. حرب كلامية بين الاستقلال والبيجيدي في البرلمان

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

وصف فريق الوحدة والتعادلية بمجلس النواب، حكومة سعد الدين العثماني ب ” الحكومة العاجزة والصامتة” اتجاه موجة الغلاء التي اجتاحت كل مناحي الحياة المعيشية للمواطن، والهروب من أداء أي موقف رسمي حول حملة مقاطعة بعض المنتوجات الوطنية.

واتهم ذات الفريق الحكومة، زوال اليوم خلال الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفهية، بعدم وفائها لمجموعة من الوعود التي جاءت في التصريح الحكومي، وعلى رأسها تحسين المستوى المعيشي للمواطن المغربي” قلتم أنكم ستصلحون صندوق المقاصة، والملاحظ أنه لم يحدث أي إصلاح، ما فعلتموه هو إلغاء الدعم، أيضا قانون تحرير الأسعار والمنافسة لم يراوح مكانه منذ 2015، وهو ذات مصير قانون حماية المستهلك المصوت عليه منذ 2011، والأكثر من ذلك، أين هو مجلس المنافسة من كل هذا وذاك؟؟”.

بيد أن لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، رمى الكرة في مرمى النواب البرلمانيين، متسائلا عن مصير اللجنة البرلمانية التي شكلت من أجل مراقبة أسعار المحروقات، البرلمان والفرق النيابية كلها مسؤولة وعلى الجميع تحمل مسؤولياته، كما تفعل الحكومة، مردفا ” اليوم ثمن البرميل تجاوز 75 دولارا، بعدما كان 45 دولارا، أطلعوا على الأخبار ثم قدمو بعد ذلك أسئلتكم”.

وطالب الداودي بعدم الخلط بين الطاقة الشرائية والثمن، “نعم المازوط غالي ولكن ماشي على المواطنين كلهم، غالي فقط على اللي ما عندوش وفقير، أما اللي عطاه الله راه مغاليش عليه”، مشددا على أن ارتفاع أسعار المحروقات يهم العالم بأسره وليس المغرب فقط، ديرو مقترح قانون وحنا معاكم، غير عرفو شنو بغيتو بالضبط”.

إلى ذلك، اتهم الداودي بعض الفرق النيابية (الاستقلال والبام) بالمزايدة السياسية و”استغلال بعض الظرفيات والأزمات الاقتصادية والاجتماعية لاستغلالها سياسيا، مشددا على أنه ” منين دخلت للسياسة لا أقول غير المعقول، والمغاربة عارفين هاد شي، وكيصوتو علي، الحساب غادي يكون مع المواطنين يوم الانتخابات، والحكومة راها خدامة والنمو الاقتصادي في تقدم والفقر في نقصان”.

من جانبه، وفي تدخل مقتضب، ليدفع تهمة ” تسفيه العمل السياسي” التي وجهت زوال اليوم لحكومة سعد الدين العثماني، من طرف فريق الأصالة والعاصرة، اعتبر ادريس الأزمي الادريسي، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، على أن “من يقوم بتسفيه العمل السياسي والبرلماني هم النواب المشبوهين”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

رئيس الحكومة يتباحث مع وزير الخارجية التركي بالرباط

أجرى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، اليوم الخميس