تقرير يرسم صورة سوداء عن واقع الإعلام وحرية التعبير بالمغرب

بالعربية LeSiteinfo - محمد أسوار

رسم المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان، صورة سوداء عن واقع الإعلام بالمغرب، مؤكدا أنه يعرف ”نكوصا وتراجعات” وأن حرية التعبير ”تلقى التكبيل والمصادرة من خلال حلقات الاعتداءات على الصحفيين والمتابعات القضائية باستعمال القانون الجنائي وغياب قوانين عصرية وديموقراطية”.

وأورد التقرير نماذج لمتابعات تمت خلال سنة 2017، منها ما تعرض له عبد الله البقالي، مدير نشر جريدة “العلم” رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية من متابعة، وصفها بـ ”الانتقامية’، وكذلك مدير نشر ورئيس تحرير الموقع الإلكتروني”بديل.أنفو” حميد المهدوي، الذي قال التقرير إنه اعتقل وهو يقوم بواجبه المهني في تغطية مسيرة 20 يوليوز2017 بمدينة الحسيمة. وقضية الصحفي علي أنوزلا المستمرة بالإضافة إلى اعتقالات ومتابعات لعدد من النشطاء في الحسيمة، بسبب ما ينشرونه في مواقع الكترونية.

وأوضح التقرير الذي يتوفر موقع ”سيت أنفو” على نسخة منه، أن المجال الإعلامي بالمغرب بات يتسم بـ ”الرأي الوحيد وغياب المهنية” في تغطية الأحداث الاجتماعية، مؤكدا أن الأحكام والعقوبات السالبة للحرية بالنسبة للصحافيين، تحولت إلى مشروع القانون الجنائي، و”هناك تهييىء الآن لعودة العقوبات السالبة للحرية من خلال مقترح لوزارتي العدل والداخلية أجل في اجتماع سابق للمجلس الحكومي”.

وذكر التقرير أن الصحافة الجهوية، باتت مهددة بالاندثار بسبب عجز آلية الدعم العمومي، وكشف في هذا الصدد أن ”ما تبقى من الجرائد الجهوية الحاملة لرقم اللجنة الثنائية، تعرف ترديا مقاولاتيا واجتماعيا للعاملين بها بفعل تراجع قيمة الدعم السنوي الجزافي وتعويضه بمعايير مجحفة لا تنسجم وطبيعة وخصوصية الإعلام الجهوي، المحروم من الإعلانات والإشهار، وإن استمر واقع التعاطي مع اللإعلام الجهوي بنفس المنطق قد تنعدم هاته التجارب الإعلامية خاصة وأن الرهان المجتمعي قائم على إعلام القرب في إطار مشروع الجهوية المتقدمة”.

وأشار التقرير إلى أن الوسائط المعلوماتية، أصبحت منبرا إعلاميا لتغليط الرأي العام وتوجيهه لـ”تأجيج الكراهية والخلاف والتعصب والترويج للتطرف والإرهاب في ظل فوضى المعلومات”، مسجلا ما أتحته مواقع التواصل الاجتماعي من ”آفاق رحبة للتعبير والرأي والتواصل ودمقرطة تقاسم المعلومات”، منبها إلى الاستخدام السلبي لهذه الوسائط، و”في كثير من الأحايين تتحول إلى وسيط خدوم لنشر أفكار “راديكالية” لا تخلو من دعوات التحريض على العنف والتمييز والفتنة”.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

المجلس الوطني لحقوق الإنسان: 47 مظاهرة كل يوم بالشارع العام

المجلس الوطني لحقوق الإنسان: 47 مظاهرة كل يوم بالشارع العام