وزير الصحة والوكيل العام مطالبان بفتح تحقيق في وفاة طفل بمستشفى

بالعربية LeSiteinfo - محمد أسوار

وجهت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فرع المنارة بمراكش، مراسلة إلى كل من وزير الصحة، أنس الدكالي، والوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمراكش، بغرض طلب فتح تحقيق حول ”الإهمال” المؤدي إلى وفاة طفل بمستشفى أمراض الدم والسرطان بالمركز الاستشفائي الجامعي بمراكش.

وأوضح فرع الجمعية، في مراسلته التي يتوفر موقع ”سيت أنفو” على نسخة منها، أن الطفل (ع.و)، الذي لا يتعدى عمره ثلاث سنوات، توفي، يوم الأربعاء الماضي، جراء ”الإهمال الذي لحق به”، بناء على ما صرح به والده للجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، وأيضا استنادا إلى تم تداوله على صفحات المواقع الاجتماعية من أشرطة توثق للحالة بمستشفى أمراض الدم والسرطان ( مركز الانطولوجيا) بالمركز الجامعي بمراكش.

وأفاد والد الضحية، وفق ما جاء في مراسلة الهيأة الحقوقية دائما، أنه تنقل، ليلة الأربعاء الماضي، من محل سكناه بلوداية دوار لفناجير إلى مستشفى امراض الدم والسرطان بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، من أجل علاج طفله الصغير، فرفض المستشفى استقبال الطفل بدعوى وجوب أخذ موعد، فعاد الأب أدراجه إلى مسكنه الذي يبعد حوالي 30كلم عن مراكش، إلا أن استفحال حالة الطفل وازديادها سوء، جعلت الأب ينقل ابنه مرة أخرى إلى المستشفى ملتمسا التدخل لتمكينه من حقه في الصحة والعلاج، ومرة أخرى لم يحظى الطفل بأية رعاية صحية أو تدخل قصد التشخيص أو العلاج ليفقد الطفل حقه في الحياة حسب تعبير الأب للجمعية.

وطالب فرع AMDH المنارة، بفتح تحقيق إداري وقضائي حول ما اعتبر ”إهمالا وتقصيرا”، قد يكون طال الطفل المتوفى، وترتيب الجزاءات والآثار القانونية اللازمة؛ داعيا إلى محاسبة كل من ”أخل بمسؤولياته في تقديم الخدمات الصحية للطفل”؛ محملا الدولة مسؤولية ”تردي الخدمات الصحية وضعفها، وعدم جودتها، وضعف البنيات وقلة الأطقم الطبية”.

بالفيديو – من الميناء إلى سوق الجملة.. تفاصيل “حرب” باعة السمك والشناقة على المواطنين

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مصرع ثلاثة أشخاص ونقل ستة أفراد للمستعجلات في حادث مميت بمراكش

مصرع ثلاث أشخاص ونقل ستة أفراد للمستعجلات في حادث مميت بمراكش