”إيمازيغن” يهاجمون الجامعة العربية بسبب الصحراء ويطالبون المملكة بالانسحاب منها

بالعربية LeSiteinfo - محمد أسوار

هاجمت الفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية، جامعة الدول العربية من خلال القمة الـ29 التي عقدتها بمدينة الدمام بالمملكة السعودية منتصف الشهري الجاري.

وعبرت الفيدرالية عن استغرابها مما جاء في بيان القمة العربية الذي شددوا فيه على الوحدة الترابية لتسع دول أعضاء من أصل 22 منها السعودية واليمن والإمارات وسوريا وفلسطين وليبيا والسودان والصومال وجمهورية القمر، في حين استثنوا ”الوحدة الترابية للمغرب” وهي الوحيدة التي ”لا تهمهم إن لم نقل لا يؤمنون بها”.

وأوضحت هيئة ”إيمازيغن”، في بلاغ يتوفر موقع ”سيت أنفو”، على نسخة منه، أن ”العرب” سبق وأن قاموا، في قمتهم الـ 27 بنواكشوط بموريتانيا، ببتر خريطة المغرب في شعار ملصقات الدورة، ورغم ذلك لم ”ينسحب منها الوفد المغربي بقيادة وزير الخارجية صلاح الدين مزوار آنذاك، كما لم ينسحب الوفد المغربي في الدورة الـ” 29 بالسعودية”.

وأشارت إلى أن المغرب لم يجن من القمم العربية سوى النتائج السلبية، قائلة إن الدول العربية تواصل استمرارها في عدم الاعتراف بوحدة المغرب الترابية، في الوقت الذي ”يضحي الشعب المغربي بجنوده وأمواله وسياساته الخارجية من اجل القضايا العربية”.

وطالبت الفعاليات الأمازيغية من المملكة بــ ”الانسحاب الفوري للمغرب من هذه الجامعة المؤسسة على أساس عرقي شوفيني ولا يستفيد منها المغرب لا اقتصاديا ولا سياسيا ولا ثقافيا”، مُجددا تأكيدها على أن ”المغاربة لم يسبق لهم أن صوتوا على قرار ما يتعلق بانضمام بلدهم لهذه الجامعة العرقية”.

ودعا الدولة والحكومة المغربية وجميع ”الضمائر الحية بالمغرب التي تفكر في مستقبل هذا الوطن ومستقبل أبنائه على العمل في اتجاه انضمام المغرب إلى التكتلات الجغرافية المبنية على المصالح الاقتصادية والسياسية في كل من إفريقيا وأوروبا التي يشترك معها المغرب الحدود والتاريخ العريق والمصير بعيدا عن أي نعرات عرقية”.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

إلغاء الساعة الإضافية نهائيا.. قرار مغربي حاسم

بعد الجدل الذي أثير حول إمكانية إلغاء التوقيت الصيفي بشكل نهائي، بالعديد من الدول الأوربية، بدأ الحكومة المغربية