هذه آخر مستجدات متابعة لشكر والمالكي بتهم تتعلق بالسب والقذف

أرجأت المحكمة الابتدائية لمدينة إنزكان، صباح يومه الاثنين، النظر في القضية التي يتابع فيها كل من الكاتب الأول لحزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إدريس لشكر، ورئيس اللجنة الإدارية للحزب، الحبيب المالكي، وحميد جماهيري، رئيس تحرير جريدة ”الإتحاد الاشتراكي”، على خلفية الدعوى القضائية التي رفعها ضدهم رشيد بوزيت نائب الكاتب الإقليمي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمدينة إنزكان، ( أرجأتها)، إلى يوم 30 من الشهر الجاري.

وحسب المعلومات التي حصل على موقع ”سيت أنفو”، فإن دفاع لشكر ومن معه طالب بإحالة ملف القضية على ابتدائية البيضاء، وهو ما رفضه بشدة دفاع المشتكي، بناء على أن المتهمين لم يحضروا أي من الجلسات الست السابقة.

يشار إلى أن بوزيت يتابع القادة الاتحاديين المذكورين بتهم تتعلق بالسب والشتم، على خلفية مقال نُشر على الموقع الإلكرتوني التابع للحزب.

ويطالب المشتكي مسؤولي الاتحاد الاشتراكي بالاعتذار له ودفع تعويض مالي قدره 20 مليون سنتيم، مضيفا أنه في حال توصل بتعويض يفوق المبلغ المذكور فإنه سيخصصه لمساعدة الجمعيات.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بعد الخسارة أمام المغرب.. الصحافة الكاميرونية تهاجم سيدوف وحكم المباراة

بعد الخسارة أمام المغرب.. الصحافة الكاميرونية تهاجم سيدوف وحكم المباراة