مرصد يُفجر فضيحة صفقات داخل المجلس الجماعي لمراكش

بالعربية LeSiteinfo - محمد أسوار

فجر المرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال، فضيحة من العيار الثقيل، حين اتهم الجماعة الحضرية لمدينة مراكش، بتمرير رخص استغلال محطات وقوف السيارات والدراجات النارية والعادية، لذوي القربى، عبر شخصيات وشركات وهمية.

ووفق المعطيات التي حصل عليها موقع ”سيت أنفو” من المرصد المذكور، فإن رخصا ”منحت لأشخاص يمثلون شركات وهمية بأكادير ومراكش تربطهم علاقات قرابة و مصاهرة بين بعض أعضاء المجلس الجماعي لمدينة مراكش”.

ففي حين يعتبر المجلس، وفق نفس المصدر، أن الصفقات مرت في إطار قانوني أنهم يمثلون مدنا مختلفة، فإن المرصد، وبخلاف ذلك، يقول إنه تم منح ”صفقة تفاوضية بمعدل أزيد من أربعين محطة لشركة تحث مسمى ” أسواق انزكان”، كما تم رصد رخصة تخص مقاطعة المنارة والمدينة وسيدي يوسف بنعلي وبعض المحطات الأخرى في اسم شركة تدعى “أسواق الأرزاق” وهي شركة يعتبرها المرصد الحقوقي ”وهمية”.

ووفق المرصد المذكور، فقد تم الوقوف أيضا على رخص ممنوحة على سبيل ”الولاءات والقرابة والمصاهرة لذوي السوابق العدلية وبعض مختلي الضمير”، وهو ما تسبب بحسبه، في تفاقم معضلة السير والجولان بمدينة النخيل، نظرا لـ ”الاستغلال البشع للمجلس الجماعي لهذه الخدمات و تقديمها لذوي الولاءات”.

وعبر المرصد، في بلاغ له، عن إدانته لما وصفه بــ”الصفقات المشبوهة وما سايرها من تلاعبات”، وأيضا لطريقة التدبير الجماعي لمدينة مراكش الذي ينبني ”عن الزبونية والمحسوبية والولاءات في العديد من القطاعات من بينها هذا القطاع الحيوي ”، مرجحا إمكانية لجوءه للقضاء ضد من وجه لهم هذه الاتهامات.

بالفيديو – من الميناء إلى سوق الجملة.. تفاصيل “حرب” باعة السمك والشناقة على المواطنين

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الإقصاء والحكرة يدفع موظفين للاحتجاج خلال الدورة الاستثنائية للمجلس الجماعي بمراكش

الإقصاء والحكرة يدفع موظفين للاحتجاج خلال الدورة الاستثنائية للمجلس الجماعي بمراكش