تزامنا مع دق طبول الحرب بالصحراء.. الجيش الإسباني يحل بالمغرب

بالعربية LeSiteinfo - محمد أسوار

حلت فرقة خاصة تابعة للجيش الإسباني بالمغرب، نهاية الأسبوع الماضي، من أجل المشاركة في مناورات ”الأسد الإفريقي 2018”، التي تُعد أكبر تدريب عسكري يقام في القارة السمراء ويعرف مشاركة وحدات عسكرية تابعة لجيوش أقوى الدول في العالم.

إقرأ أيضا: الجزائر تبدأ حرب التجسس على المغرب

وكشف موقع ”ABC_Canarias” الإسباني، أن فرقة خاصة بجزر الكناري موالية للجيش الإسباني تدعى ”BRICAN XVI”، سافرت إلى المملكة في اليومين الأخيرين، من أجل المشاركة في المناورات التي كانت تستعد لها الفرقة العسكرية الإسبانية ذات الخبرة العالية منذ شهور، وانطلقت عبر تدريبات مكثفة انطلقت منذ شهر فبراير الماضي.

إقرأ أيضا: قوات البحرية الملكية تستعين بالأقمار الصناعية لمراقبة الحدود

ويشارك في مناورات ” الأسد الإفريقي” لسنة 2018، بحسب المصدر نفسه، دولا كبرى، منها قوات تابعة للولايات المتحدة الأمريكية، والمغرب البلد التي تجري على أرضه التدريبات، ودول إفريقية كبوركينافاسو ومالي وتونس وتشاد والسنغال ومصر، ودول أوروبية وهي إيطاليا وبريطانيا العظمى وأيضا كندا، إضافة إلى جنود إسبان تابعين لمنطقة جزر الكناري.

إقرأ أيضا: آليات الجيش المغربي وقوات المارينز الأمريكية تحطّ الرحال بتزنيت لهذا السبب

وتشمل المناورات المشتركة والمختلطة، أنواعًا مختلفة من التداريب مثل التدريب على الطيران، والتدريب الميداني، والمساعدة المدنية الإنسانية، والتدريب على سبل مواجهة أعمال العنف الذي تقوم بها المنظمات المتطرفة، والتحكم في تحديات أمن النقل البحري والبري والحدودي.

إقرأ أيضا: تحركات مكثفة بمجلس الأمن لتفادي الحرب بين المغرب و”البوليساريو”

وستقام مناورات هذه السنة، بمناطق وادي درعة وطانطان وبنجرير، تشمل تداريب ميدانية ترافقها عمليات قتالية جوية.

وعرفت نسخة السنة الماضية من مناورات “الأسد الإفريقي 2017” العسكرية، مشاركة قرابة 1300 عسكري من جيوش 11 دولة وقوات “المارينز” الأمريكية.

وتقام مناورات “الأسد الإفريقي” في البر والجو والبحر بالمغرب سنويا منذ العام 2007، وتشمل تدريبات تكتيكية وبالذخائر الحية وعمليات حفظ السلام.

للمزيد من الأخبار تابعوا كل جديد على موقع سيت أنفو 

روبرتاج - رغم المراقبة.. الشناقة يزورون طانكة الحولي

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الجامعة تحرم الرجاء من 600 مليون لهذا السبب

الجامعة تحرم الرجاء من 600 مليون