بعد “الحصلة”.. الجزائر تعترف بنقل أفراد من البوليساريو في رحلات عسكرية

بالعربية LeSiteinfo - منتصر التطواني

بعد أن فضحت حادثة سقوط الطائرة العسكرية الجزائرية، بداية الأسبوع الحالي، نقل الجارة الشرقية لأفراد من البوليساريو في رحلاتها العسكرية سرية، خرج أحمد أويحيى، الوزير الأول الجزائري، ليعترف بهذه الرحلات السرية.
وأكد أحمد أويحيى، اليوم السبت أن الجزائر لم تخف في أي يوم من الأيام تضامنها مع البوليساريو.

إقرأ أيضا: مواقيت الصلاة بالمغرب

وخلال ندوة صحفية نشطها بالجزائر العاصمة، لعرض حصيلة الانجازات المحققة خلال السنة المنصرمة، أوضح أويحيى أنه بالنسبة لما تداولتها وسائل إعلام دول الجوار (في إشارة للمغرب) عن ركاب الطائرة المنتمين إلى البوليساريو، وعن احتمال تواجدهم بالجزائر في إطار تنظيم اجتماع لقيادات العسكرية لجبهة البوليساريو، فإن الجزائر لم تنكر يوما تضامنها مع الانفصاليين.
وقال صبري لحو، الخبير المغربي في الشؤون الصحراوية، إن تحطم الطائرة العسكرية الجزائرية، كشف عن النوايا العسكرية للجزائر تجاه المغرب.

إقرأ أيضا: بالفيديو.. رونار يبعث رسالة مهمة وعاجلة للمغاربة

وأوضح لحو، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن خبر مقتل المئات من العسكريين في الحادثة كان مؤلما للغاية، لأنه لا يجب أن نتشفى في الضحايا والموتى، لكن الواقعة كشفت أن هناك تحركات في الضفة الأخرى.

وأفاد الخبير في الشؤون الصحراوية، أن الجزائر مستمرة في دعم البوليساريو وأن هذا الدعم يتعدى ويتجاوز ما هو دبلوماسي إلى ما هو عسكري.

إقرأ أيضا: طبول الحرب.. هذه هي المعدات العسكرية التي تهدد بها البوليساريو المغرب

وكانت طائرة نقل عسكرية قد تحطمت، يوم الاربعاء الماضي، بمحيط القاعدة الجوية لبوفاريك داخل حقل زراعي خال من السكان أثناء رحلة من بوفاريك-تندوف-بشار، مخلفة 257 قتيل من بينهم 10 أفراد من طاقم الطائرة و30 عنصر من البوليساريو.

للمزيد من الأخبار زورا موقعكم “سيت أنفو”

بالفيديو – من الميناء إلى سوق الجملة.. تفاصيل “حرب” باعة السمك والشناقة على المواطنين

Facebook Comments

إقرأ أيضا

سجناء المملكة يتفوقون في ”الباك” ويحصدون مزايا مشرفة

سجناء المملكة يتفوقون في ''الباك'' ويحصدون مزايا مشرفة