”بام” برشيد على صفيح ساخن ومستشارة تصف الرئيس بـ ”السيسي”

بالعربية LeSiteinfo - محمد أسوار

يعيش حزب الأصالة والمعاصرة على وقع تصدعات بين أعضائه بمدينة برشيد، دفعت قيادية في صفوفه إلى تقديم استقالتها من منصبها بالمجلس الجماعي ببرشيد رغم أن حزب ”البام” من يتولى رئاسته.

ورغم أن بشرى حلمي، نائبة رئيس المجلس الجماعي لبرشيد، عللت استقالتها الموجهة إلى وزارة الداخلية في شخص عامل الإقليم، بـ ” الأسباب الشخصية”؛ إلا أن مصادر عليمة أكدت أن الاستقالة تعود إلى عدم رضى معظم أعضاء المجلس المحسوبين على الأغلبية والمعارضة معا، على ما يصفونه بـ ”التسيير الفردي” للرئيس عبدالرحيم كميلي المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة.

وكانت مستشارة تنتمي لحزب العدالة والتنمية في صفوف المعارضة، قد شبهت رئيس بلدية برشيد بالرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي، متهمة إياه بنهج ” طريقة استبدادية سيساوية ” على حد وصفها في تدوينة على فيسبوك.

وسبق لبشرى حلمي، نائبة الرئيس، أن لوحت باستقالتها لثلاث مرات، إلا أن توسلات الرئيس، وفق ما أسر به مصدر لموقع ”سيت أنفو”، حالت دون ذلك، قبل أن تصر في المرة الثالثة على الاستقالة وترسلها بشكل رسمي إلى عامل الإقليم.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

وزير المالية يترأس وفدا توجه إلى الجزائر

وزير المالية يترأس وفدا توجه إلى الجزائر