وزير إسباني: استعادة علاقات الثقة مع المغرب “بشرى سارة” و”ضمانة أساسية”

قال وزير الفلاحة والصيد البحري والتغذية الإسباني، لويس بلاناس، اليوم الإثنين، إن استعادة علاقات الثقة مع المغرب عقب قرار الحكومة الإسبانية دعم مبادرة الحكم الذاتي من أجل تسوية الخلاف حول الصحراء المغربية، تعد “بشرى سارة” و”ضمانة أساسية” بالنسبة لإسبانيا.

وأكد  بلاناس، سفير إسبانيا الأسبق بالمغرب، في تصريح للإذاعة الوطنية الإسبانية “إر إن إي”، أنه يتعين “الحفاظ على علاقات الثقة مع جارنا المغرب، الذي تجمعنا معه وشائج صداقة وعلاقات استراتيجية”.

وسجل الوزير الاسباني أن نتيجة موقف إسبانيا من قضية الصحراء “مهمة للغاية” في ضوء الرهانات التي توحد البلدين، مؤكدا أن “استعادة علاقات الثقة تشكل بشرى سارة على جميع الأصعدة”.

وأكد أن “الأمر يتعلق بضمانة أساسية ومهمة للغاية” بالنسبة لإسبانيا”، موضحا أن العلاقات مع المغرب هي سياسة دولة ويجب أن تكون كذلك.

وفي رسالة موجهة إلى الملك محمد السادس، أكد رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، أن “إسبانيا تعتبر المبادرة المغربية للحكم الذاتي هي الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية الخلاف” حول الصحراء المغربية.

واعترافا “بأهمية قضية الصحراء بالنسبة للمغرب”، شدد رئيس الحكومة الإسبانية على “الجهود الجادة وذات المصداقية التي يقوم بها المغرب في إطار الأمم المتحدة من أجل تسوية ترضي جميع الأطراف”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى